(فيديو) تاريخ اليورو..10 أهداف "خالدة" لن تمحى من "الذاكرة"

(فيديو) تاريخ اليورو..10 أهداف "خالدة" لن تمحى من "الذاكرة"

10 يونيو 2016
+ الخط -
مع بدء العد التنازلي لانطلاق مسابقة كأس أمم أوروبا لكرة القدم والتي يترقبها عشاق ومحبي الكرة الأوروبية، يبدأ شريط الذكريات يدور في ذهن المتابعين عن تلك المباريات التي شهدت أهدافا ساحرة وحاسمة في آن، ولقاءات تاريخية سطرت بأحرف من ذهب في بطولات المسابقة الأوروبية العريقة التي يسميها بعضهم كأس العالم المصغرة.

وفي سلسلة تقارير ننشرها لقراء "العربي الجديد" سنستعيد ذاكرة تلك البطولة بأهدافها ونتائجها المثيرة ومبارياتها التاريخية وأبرز نجومها قبل انطلاق يورو 2016 في فرنسا.

ويمتلئ سجل بطولة كأس أمم أوروبا بالأهداف المذهلة التي لم ولن تمحى من الذاكرة نقلب شريط الذكريات لنستعيدها من جديد.

1.الإيطالي بييترو أناستازي
لا بد أن يبدأ الحديث بذلك الهدف الذي دوّن فيه الإيطالي بييترو أناستازي تاريخا للمسابقة بهدفه الذي طرق به شباك منتخب يوغسلافيا في نهائي النسخة الثالثة من بطولة أمم أوروبا 1966، حيث تلقى كرة من خارج منطقة الجزاء بعد سلسلة تمريرات رائعة من لاعبي "الآزوري" ليهيأ لنفسه الكرة ويستدير ويطلق رصاصة الرحمة لمنتخب يوغسلافيا الهدف الثاني للطليان الأبطال (2-0).


2.التشيكوسلوفاكي أنطونين بانيكا
لن ينسى التاريخ تلك الحيلة الشهيرة التي ابتكرها نجم المنتخب التشيكوسلوفاكي أنطونين بانيكا في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 1976، حينما سجل هدفا من ركلة جزاء حاسمة بطريقة خادعة منحت لقب المسابقة لتشيكوسلوفاكيا آنذاك (5-3 بركلات الترجيح) وأصبحت فيما بعد درسا للاعبين من أجل تطبيقها على مر التاريخ.

 3.الفرنسي ميشيل بلاتيني
على الرغم من أن الهدف الذي سجله الفرنسي بلاتيني في شباك البرتغال خلال المباراة التي جمعتهما في أمم أوروبا عام 1984 لم يكن مذهلا، لكنه كان حاسما وتاريخيا ذلك أنه قلب الطاولة على البرتغال بهدف قاتل (3-2) حين راوغ المدافعين وسدد الكرة بطريقة ذكية رغم وجود مدافع أمام المرمى لتتأهل فرنسا للنهائي ومن ثم تخطف اللقب من الإسبان.

4.الهولندي فان باستن
يعتبر الهدف الذي سجله الأسطورة الهولندية فان باستن في شباك منتخب الاتحاد السوفييتي ذلك الوقت في نهائي أمم أوروبا 1988 من أجمل الأهداف العالمية وليس في أمم أوروبا فحسب؛ بعدما أطلق العنان لكرة مباشرة وصلته من زميله موهرن في زاوية صعبة للغاية لكن فان باستن سددها (على الطائر) بشكل مذهل لتستقر في حلق مرمى الحارس العملاق داسييف هدفا ثانيا أكد تتويج الهولنديين باللقب (2-0) في نسخة سجلت العديد من الأهداف المذهلة خاصة هدف فان باستن في إنجلترا.

5.الإيرلندي رونالد أندرو ويلان
وفي ذات النسخة التي استضافتها ألمانيا الغربية عام 1988 كان الإيرلندي رونالد أندرو ويلان بطلا حقيقا بهدفه المذهل الذي طرق به شباك منتخب الاتحاد السوفييتي بطريقة رائعة للغاية، حينما استقبل رمية التماس من زميله ليحولها بلعبة مقصية بارعة بشكل مباشر لشباك الاتحاد السوفييتي هدفا مذهلا قهر به الحارس داسييف.

6.الدنماركي جون ينسين
أطلق نجم منتخب الدنمارك جون ينسين صاروخا لا يصد ولا يرد في شباك منتخب ألمانيا في نهائي اليورو الذي جرى عام 1992 رسم به معالم هزيمة ومفاجأة وانتصار تاريخي للدنمارك التي توجت بلقب المسابقة، بعدما استدعيت للعب فيها بشكل مفاجئ كضيف شرف نظير عدم تأهله أصلا بعد غياب يوغسلافيا في حادثة تاريخية.

7.الإنجليزي بول غاسغون
في النسخة التي استضافتها إنجلترا في عام 1996 سجل الإنجليزي بول غاسغون هدفا رائعا في الدور الأول من المسابقة في شباك اسكتلندا، حينما تلقى كرة وقام بمراوغة مدافع الخصم بطريقة رائعة قبل أن يسدد الكرة في الشباك هدفا ثانيا لبلاده يذكره التاريخ ويذكر معه أيضا طريقة الاحتفال الغربية التي قام بها بعد الهدف في المباراة التي فاز فيها الأسود 2-0.

8.السويدي زلاتان إبراهيموفيتش
تمكن صاحب أفضل مسجل أهداف بكعبه، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من تسجيل هدف للسويد في شباك منتخب إيطاليا في البطولة التي أقيمت عام 2004، حينما سجل هدفا قاتلا وبطريقته المعهودة بالكعب، إذ استغل كرة من دربكة دفاعية أمام مرمى بوفون ليرسل الكرة بكعبه بطريقة غريبة هدفا مر من فوق راس كريستيان فييري وحول أحلام إيطاليا بالتأهل للدور الثاني إلى كابوس لن ينساه عشاق الآزوري بعد التعادل 1-1.

9.الإيطالي ماريو بالوتيلي
سجل ماريو بالوتيلي واحدا من أجمل الأهداف في شباك منتخب ألمانيا في قبل النهائي الذي جرى في النسخة الماضية 2012 حيث استقبل كرة نموذجية لينفرد بالحارس مانويل نوير وقبل أن ينفض عليها الحارس أرسل بالوتيلي قذيفة هائلة فجرت شباك ألمانيا وأعلنت بلوغ الآزوري للنهائي.

10.السويدي هنريك لارسون
سجل المهاجم السويدي المخضرم هنريك لارسون هدفا عالميا برأسه في شباك منتخب بلغاريا في مسابقة يورو 2004 حيث ارتقى للكرة العرضية بوضع طائر ليحولها في شباك بلغاريا هدفا لا ينسى في المباراة التي حسمها السويديون بخماسية نظيفة.

المساهمون