فيديو.. العجل الذي يظن نفسه كلباً

فيديو.. العجل الذي يظن نفسه كلباً

10 نوفمبر 2015
لا يعتقد أنه بقرة ..مطلقاً (تويتر)
+ الخط -
أُنقذ غالوت، العجل صغير، قبل نحو شهرين من مزرعة للألبان، فقد كان مخططاً له أن يذبح بسبب بنيته الضعيفة، وفقاً لشايلي هوبز، مديرة المدرسة الثانوية، والتي تعيش رفقة عائلتها في مزرعة في دانفيل، كاليفورنيا.


وعلى الرغم من أن غالوت كان "ضعيفاً جداً وصغيراً جداً لدرجة أنه لا يستطيع النهوض أو التقاط ما يصل إليه من طعام بسهولة"، عندما وصل إلى عائلة هوبز، لكنه اليوم وبعد 8 أسابيع من الرعاية الصحية صار حاله أفضل بكثير حسب ما أخبرت هوبز قناة "ABC News today".

المعضلة الوحيدة، هو أنه لا يعتقد أنه بقرة مطلقاً، "أنا متأكد من أنه يعتقد نفسه كلباً"، بحسب هوبز التي تضيف: "لقد نشأ مع كلابنا الثلاثة، أمضى الوقت حولها، كل يوم تلعب ويطارد بعضها بعضاً، كان غالوت يراقبها كيف تأكل وتشرب من أطباقها، فصار يأكل ويشرب مثلها، حتى أنه ينام في سرير للكلب، ويحب أن نداعبه مثلها بفرك عنقه وحول أذنيه".





وفي الآونة الأخيرة، تعلم غالوت كيف يدخل إلى البيت ويجلس على الأريكة، بفضل كلبهم المشاغب ليونيداس البالغ من العمر عامين. تقول هوبز: "إنه أفضل أصدقاء ليو، وتعلم منه كيف يرخي المقبض إلى الأسفل ويدفع الباب برأسه ليفتحه، ثم يأتي إلى الأريكة ويجلس معنا".

وقد نالت الصورة التي نشرتها هوبز لغالوت وهو يستلقي على الأريكة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إعجاب عشرات الآلاف، بينما أعيد تغريدها أكثر من 34 ألف مرة.




ووفقاً لهوبز فإن كلبهم ليو بدأ يظهر تجاه صديقه غالوت عاطفة الأمومة مبكراً منذ وصوله المنزل، حيث بدأ بلعق وجهه ودفعه للنهوض. ويبدو أن غالوت استعاد نشاطه مع عناية ليو له، حتى بات يشعر أن الأخير أمه.

اقرأ أيضاً: (فيديو) تعرفوا إلى "الكلب الخارق": يجلي الأطباق ويغسل الملابس

المساهمون