فولكسفاغن تودع "الخنفساء" بعد 81 عاماً على إطلاقها

16 يوليو 2019
الصورة
خلال حفل وداع بيتل (هيكتور فيفاس/ Getty)
+ الخط -
أنتجت شركة فولكسفاغن آخر سيارة بيتل يوم الأربعاء الماضي، لتنهي رحلة هذا الطراز الذي امتد منذ الحقبة النازية وتمكن من البقاء خلال ثقافة الهيبي المضادة لكنه فشل في تجاوز تحول أذواق الزبائن إلى سيارات الدفع الرباعي.
وعلى وقع موسيقى من التراث الشعبي المكسيكي، جرى الاحتفال بإنتاج الوحدات النهائية من السيارة في مصنع فولكسفاغن بولاية بويبلا في وسط المكسيك، بعد أكثر من ثمانين عاماً على طرح هذا الطراز في ألمانيا.

وقال شتيفن رايتشه الرئيس التنفيذي لفرع فولكسفاغن في المكسيك إن مصنع الشركة في بويبلا، الذي ينتج بالفعل سيارات الدفع الرباعي تيغوان، سيبدأ أواخر العام المقبل تصنيع سيارات أخرى بدلاً من سيارة بيتل.
وهذه السيارات الأكبر حجماً أكثر انتشاراً في الولايات المتحدة، وهي سوق التصدير الرئيسي لمصنع فولكسفاغن في المكسيك.

وأكد رايتشه أن آخر سيارة بيتل ستباع على موقع أمازون دوت كوم في تحرك يرمز إلى تبني الشركة للمستقبل وآلياته. وأضاف "اليوم هو اليوم الأخير. كم كان الأمر مفعماً بالمشاعر". والتصميم الحالي هو الإصدار الثالث للسيارة البيتل بعد إلغاء تصميمين سابقين ومعاودة إنتاج تصميمات سابقة.
وأنتجت السيارة بيتل أو "الخنفساء" لأول مرة عام 1938 كسيارة رخيصة بأمر من أدولف هتلر لتشجيع الألمان على حيازة السيارات.
وبفضل تصميمها غير التقليدي والسعر الرخيص، خطّت هذه السيارة قصة نجاح على مدار العقود اللاحقة، وكانت واحدة من أكثر الموديلات مبيعًا في كل العصور بالإضافة إلى الاستيراد الأعلى في الولايات المتحدة في الستينيات.

على الرغم من مكانتها في الثقافة الشعبية، كانت مبيعات بيتل باهتة في السنوات الأخيرة. وأعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية في سبتمبر/ أيلول الماضي أن بيتل سوف تنقرض. ومن المدهش، وفق موقع "موتور وان"، أنه بعد 81 عاماً من إنتاجها، كانت هناك ثلاثة أجيال فقط من بيتل الشهيرة.
في حين أن أول نسخة من بيتل الشهيرة قد أنهت الإنتاج في عام 2003، فقد قدمت شركة صناعة السيارات الألمانية سيارة Beetle بنسخة جديدة في عام 1998، مما منح هذا الطراز مظهراً جديداً يجمع التصميم الحديث للمركبة مع المظهر الكلاسيكي المقوس لبيتل.

في عام 2011، جعلت فولكسفاغن بيتل أكثر أناقة، فرفعت سطحها الأيقوني المذهل لشيء يشبه إلى حد كبير "الكوبيه" على الرغم من أن السقف المنحدر يمتزج تمامًا في الخلف.
وعام 2018، باعت فولكسفاغن 14.411 بيتل في الولايات المتحدة، وهو أدنى مستوى منذ عام 2011 عندما انتقلت فولكسفاغن بيتل من الجيل الثاني إلى الجيل الحالي.

إذن، ستغادر خنفساء بيتل السوق العالمية، وتنتقل من مصنع بويبلا لفولكسفاغن في المكسيك إلى متحف الشركة في البلاد. وستتوجه آخر السيارات المصممة للولايات المتحدة إلى مجموعة فولكسفاغن للسيارات التاريخية.


(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون