فلسطين في آسيا... "الفدائي" لمقاومة الاحتلال في الملعب

فلسطين في آسيا... "الفدائي" لمقاومة الاحتلال في الملعب

31 ديسمبر 2018
الصورة
+ الخط -
يعود المنتخب الفلسطيني إلى بطولة كأس آسيا للمرة الثانية توالياً بعد تجربة عام 2015 في أستراليا، فهو من المنتخبات العربية التي عانت كثيراً للمشاركة في البطولة بسبب الاحتلال الإسرائيلي والقيود المفروضة التي أضرت بمشاركة اللاعبين مع المنتخب الوطني. لكن فلسطين وبعد نيلها دعما كبيرا من "فيفا"، نالت حقوقها الكروية في السنوات الأخيرة وأمست من المنتخبات العربية المُميزة.

المشاركات تاريخياً

غابت فلسطين عن بطولة كأس آسيا منذ النسخة الأولى حتى عام 1996، ولم تُشارك أصلاً في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأسباب سياسية وأمنية. لكنها منذ عام 1997 بدأت بالمشاركة في التصفيات وخاضتها لأول مرة من أجل التأهل لبطولة كأس آسيا عام 2000، في النسخة التي استضافها لبنان آنذاك لكنها فشلت في التأهل للتصفيات.

وتابعت فلسطين مسلسل السقوط وعدم التأهل لبطولة كأس آسيا، فغابت عن نسخة عام 2004 في الصين ونسخة 2007 التي استضافتها أربع دول في تنظيم مشترك، ولم تتأهل لنسخة قطر عام 2011 أيضاً. لكنها نجحت في التأهل لأول مرة لنسخة أستراليا عام 2015، وهي التجربة الوحيدة للمنتخب الفلسطيني في بطولة كأس آسيا.

وفي هذه النسخة، خرج المنتخب الفلسطيني خالي الوفاض ودون تحقيق أي نتيجة إيجابية، إذ تعرض لثلاث خسارات متتالية وودع من الدور الأول. والمُلفت أن شباكه تلقت 11 هدفاً آنذاك، بينما سجل هدفا فقط في ثلاث مباريات لعبها. وهو سجل المنتخب في البطولة الآسيوية لأنه شارك مرة وحيدة وخاض ثلاث مباريات فقط، وها هو يعود اليوم لخوض غمار بطولة كأس آسيا 2019 في الإمارات من أجل الظهور بأداء لافت ومُميز.

المباريات في آسيا والنجم الأول
يبدأ المنتخب الفلسطيني مبارياته في كأس آسيا 2019، ضد المنتخب السوري على ملعب "الشارقة" في السادس من شهر يناير/كانون الثاني، ثم يخوض مواجهة قوية ومنتظرة ضد المنتخب الأسترالي على ملعب "رشيد" في 11 يناير/كانون الثاني، وأخيراً يلعب ضد جاره المنتخب الأردني مباراة قوية على ملعب "محمد بن زايد" في أبو ظبي يوم 15 يناير/كانون الثاني.



أما نجم المنتخب الفلسطيني، والذي ستكون الأنظار عليه في بطولة كأس آسيا 2019، فهو اللاعب سامح مراعبة الذي أنهى التصفيات التأهيلية متصدراً للهدافين، بتسجيله سبعة أهداف من بينها أربعة ضد منتخب المالديف في اللقاء الذي انتهى بنتيجة عريضة (8 – 1). كما وسجل مراعبة هدفين في مرمى المنتخب الماليزي في التصفيات أيضاً، وأثبت أنه واحد من أبرز نجوم المنتخب الفلسطيني.

وكان مراعبة من أبرز اللاعبين الذين ساهموا في تأهل منتخب فلسطين لبطولة كأس آسيا 2019 للمرة الثانية توالياً، وسيُحاول بأدائه الهجومي القوي قيادة "الفدائي" إلى الدور الثاني والتأهل عن مجموعة صعبة تضم منتخبات قوية مثل أستراليا وسورية والأردن. ولا تبدو المهمة مستحيلة، لأن فلسطين قدمت في السنوات الأخيرة عرضاً كروياً مُميزاً أمام كبار القارة الآسيوية.

المساهمون