فلسطين الحاضر الأكبر في مباراة الرجاء المغربي وإسبانيول

فلسطين الحاضر الأكبر في مباراة الرجاء المغربي وإسبانيول

27 يوليو 2014
الصورة
صورة أرشيفية لجماهير الرجاء (Getty)
+ الخط -


بالرغم من أهمية مباراة إسبانيول الإسباني بالنسبة لجماهير الرجاء المغربي والتي تعتبر احتفالية كبيرة للفريق العربي، إلا أن الحضور وجدوا أن مناصرة قطاع غزة وضحايا العدوان الإسرائيلي، أهم من أحداث اللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1-1.

وكانت الجماهير حاضرة بقوة في المدرجات، وبالرغم إعلان المسؤولين عن بيع ما يقرب من 31 ألف تذكرة فقط لحضور المباراة، إلا أن الحضور الجماهيري وصل إلى أكثر من 50 ألف متفرج، وكان التضامن مع الشعب الفلسطيني هو الغالب على المدرجات التي اكتست بألوان علم فلسطين، تعبيراً عن رفضهم منع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للاعبي الفريق بإقحام أي قضايا سياسية خلال اللقاء، وهو ما أجبر الإدارة على تغيير القمصان المكتوب عليها "كلنا غزة" بأخرى دون عبارات سياسية.

بدأ الرجاء المغربي بالتسجيل في المباراة التي أقيمت، أمس السبت، على أرضية الملعب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، عن طريق المدافع اسماعيل بلمعلم (د32)، قبل أن يعادل المهاجم سرخيو جارسيا النتيجة للفريق الكتالوني قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول.

وسجلت المباراة الودية لفريق الرجاء بداية جيدة لمديره الفني الجديد، الجزائري عبد الحق بنشيخة، إلى جانب عناصر الفريق الجديدة، ومنهم أحمد شاغو وسعيد فتاح وجواد ايسن وصلاح الدين عقال.

وعلى هامش المواجهة، قام نادي إسبانيول بتكريم اللاعب المغربي السابق مصطفى حجي الذي سبق له أن دافع على ألوان النادي الإسباني.

المساهمون