فضيحة مالية تواجه الحكومة اليابانية

فضيحة مالية تواجه الحكومة اليابانية

23 أكتوبر 2014
شينزو آبي في إحدى الاجتماعات الوزارية (Getty)
+ الخط -
بعد استقالة وزيرين من حكومة رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، تواجه حكومته فضيحة جديدة تخص أحد مساعدي وزير التجارة. وقالت الصحف اليابانية، اليوم، أن مساعد وزير التجارة الياباني طالب بأموال عن نفقات كاذبة.
وقال وزير التجارة الياباني، الذي عين قبل ثلاثة أيام، أنه يشعر بالخجل من سلوك مساعده، الذي أنفق أموالاً سياسية في الحانات.
وكان مساعد وزير التجارة قد أخذ نفقات مالية زاعماً أنه سيزور أحد المناطق في جنوب غربي مدينة هيروشيما، ولكن اتضح لاحقاً أنه لم يزر هذه المدينة، وإنما أنفق الأموال في إحدى الحانات.
ويملك مساعد وزير التجارة حوالى 600 سهم في شركة طوكيو للكهرباء، التي كانت تشرف على تشغيل محطة فوكوشيما النووية، التي تسببت في كارثة الإشعاع النووي في عام 2011. 
ومن المتوقع أن تفتح هذه الفضيحة ملف استثمارات السياسيين في شركة طوكيو للكهرباء.

دلالات

المساهمون