فضيحة كبيرة تهزُّ منتخب بوتسوانا قبل مواجهة الجزائر


06 نوفمبر 2019
الصورة
يستعد منتخب بوتسوانا لخوض التصفيات (Getty)
+ الخط -
يسعى المدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي، للحفاظ على نسق الانتصارات التي يحققها على رأس المنتخب الجزائري في المنافسات الرسمية، بداية من أول جولتين في تصفيات كأس أمم أفريقيا، اذ ستكون المناسبة مواتية له لوضع القدم الأولى في "كان 2021" عندما يواجه زامبيا وبوتسوانا على التوالي.

وستكون المباراة الأولى ضد زامبيا بالغة الأهمية لبلماضي الذي سيعول على حضور جماهيري كبير بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، إذ سيواجه زملاء القائد رياض محرز منتخب "التشيبولوبولو" المعتاد على خلق المفاجآت أمام المنتخبات الكبيرة.

أما المباراة الثانية، فستكون أمام المغمورة بوتسوانا خارج الديار أقل تعقيداً، في ظل المشاكل الكبيرة التي يعانيها أشبال المدير الفني الجزائري عادل عمروش، إذ عاد المعسكر التحضيري الذي نظّمه مبكراً بالسلب عليه وعلى مجموعة لاعبيه.

وفقد عمروش التحكم في المجموعة، حسبما أكدته صحيفة "ذا ساوثترن تايمز" المحلية، إذ هدد اتحاد الكرة البوتسواني بتقديم استقالته في حال عدم تحسن الأمور، بعدما قامت مجموعة من 4 لاعبين بتعاطي مشروبات كحولية داخل المعسكر.

وفاجأ المدرب الجزائري اللاعبين وهم متخفون ويقومون بتعاطي الخمر، ليضربوا القانون الداخلي في المنتخب عرض الحائط مرة أخرى، بعدما قاموا بالتصرف نفسه قبيل مباراة تصفيات كأس العالم 2022 ضد مالاوي.

وأكّد المسؤول الإعلامي للاتحاد البوتسواني لكرة القدم، تومو مباتان، أن المسؤولين عن الكرة بالبلد قد قرروا معاقبة الرباعي المتورط في هذه الفضيحة، غير أنه رفض الكشف عن الأسماء تفاديا لتعقيد الأمور أكثر.

وسيواجه المنتخب البوتسواني الذي يحتل المركز 146 في ترتيب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، نظيره منتخب زيمبابوي في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، قبل أن يستقبل المنتخب الجزائري بعد ذلك بثلاثة أيام.


(العربي الجديد)

المساهمون