فرنسا تطلب من السعودية والإمارات إنهاء "الحرب القذرة" في اليمن

28 مايو 2019
الصورة
فرنسا تزود الإمارات والسعودية بالسلاح (ستيفان ماهي/ فرانس برس)
+ الخط -
جدد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، اليوم الثلاثاء، مطالبة السعودية والإمارات بإنهاء الصراع الدائر في اليمن والذي وصفه بأنه "حرب قذرة".


وتولت الرياض في عام 2015 قيادة تحالف عسكري يضم الإمارات لدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين). وأدى النزاع، وهو أحد أسوأ الأزمات الانسانية الجارية، إلى مقتل عشرات آلاف الأشخاص منذ ذلك التاريخ.

من جهة ثانية، أعلن الوزير الفرنسي أنّ بلاده تكثف جهودها لتجنيب أربعة مقاتلين فرنسيين حكم عليهم في العراق بالإعدام لانتمائهم الى تنظيم "داعش"، تنفيذ العقوبة. وقال في حديث الى إذاعة "فرانس إنتر"، اليوم: "نكثّف خطواتنا من أجل تجنيب هؤلاء الفرنسيين الأربعة عقوبة الإعدام". وأضاف "نحن نعارض حكم الإعدام وقد قلنا ذلك. وأنا نفسي ذكّرت الرئيس العراقي برهم صالح بموقفنا"، بدون أن يذكر مزيداً من التفاصيل.

غير أنّ لودريان كرّر موقف باريس الرافض لعودة المواطنين الفرنسيين المرتبطين بتنظيم "داعش" إلى فرنسا ومحاكمتهم، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" من حديثه للإذاعة. وقال إن "هؤلاء الإرهابيين، لأن الأمر يتعلّق فعلا بإرهابيين نفذوا هجمات ضدنا، وقد زرعوا الموت أيضاً في العراق، يجب أن تتم محاكمتهم حيث ارتكبوا جرائمهم".
وصدرت الأحكام في حق الفرنسيين الأربعة يومي الأحد والاثنين، ويمكن للمحكومين الطعن بالحكم خلال 30 يوماً، وفقا للقانون العراقي.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية سيبيث ندياي الاثنين: "لن نطلب من الحكومة العراقية تعليق أحكام الإعدام. في المقابل، فإن السبل القضائية لم تستنفد. سننظر أولاً بتطبيق هذه الإجراءات القضائية، وسنقوم بالترتيبات اللازمة لاحقاً".