فرانكي دي يونغ... سلاح التهديد "المُزدوج" بجينات "كتالونية"

فرانكي دي يونغ... سلاح التهديد "المُزدوج" بجينات "كتالونية"

24 يناير 2019
+ الخط -

خطف برشلونة الإسباني أفضل صفقة شابة ربما في سوق الانتقالات الشتوي، هو نجم خط الوسط الهولندي فرانكي دي يونغ.

تصارعت من أجل الحصول على توقيعه ثلاثة أندية ولكن في النهاية كسب "الكتالوني" المعركة بقيمة 75 مليون يورو. باختصار يملك دي يونغ "جينات" برشلونة بسبب أرقامه وأدائه على أرض الملعب، وهو حتماً مكسب كبير ومستقبل واعد.

مُتكامل هجومياً ودفاعياً
انتقل اللاعب الشاب فرانكي دي يونغ من مركز المدافع الشرس الذي يعرف كيف يحمي كرته قبل موسمين إلى لاعب خط وسط متقدم، بواجبات دفاعية وهجومية في الموسم الحالي. ولعل دوره مع فريق أياكس الهولندي أمسى واضحاً للجميع وخصوصاً في دوري أبطال أوروبا.

يتعامل دي يونغ مع كل المواقف في المباريات، فعندما تصعد الأجنحة يسقط الهولندي إلى الخلف ويلعب دور التغطية الدفاعية. بينما في الحالة الهجومية فرانكي قادر على حماية الكرة والانتقال بسرعة من الدفاع إلى الهجوم، كما يخلق لنفسه خيارات كثيرة للتمرير لزملائه.

هذه الميزات تجعل دي يونغ لاعباً جاذباً للخصم خصوصاً عندما يمتلك الكرة، لأنه سيسمح بفتح الملعب لسائر زملائه في الفريق وهو ما سيُناسب برشلونة كثيراً.

أرقام دي يونغ في واجبات خط الوسط تتحدث عنه، ففي موسم 2017-2018 وصل عدد مراوغات دي يونغ إلى 3,1 كل 90 دقيقة أي بنسبة نجاح بلغت 93%. بينما في موسم 2018-2019، وصل العدد مع أياكس الهولندي حتى الآن إلى 1,8 كل 90 دقيقة بنسبة نجاح بلغت 87,5%.

أما أرقامه دفاعياً فيمكن اختصارها بعدد الاعتراضات التي صنعها مع أياكس الهولندي. ففي موسم 2017-2018، وصلت نسبة اعتراضات دي يونغ كل 90 دقيقة إلى 3,5، بينما وصلت حتى هذه اللحظة في موسم 2018-2019 إلى 3,6.

تحرك وتمركز مثاليان
يتحرك دي يونغ مع الكرة بأفضل سيناريو ممكن، فعندما تكون بين قدمي زميل له، دائماً ما يتواجد دي يونغ في المكان المناسب لكي يفتح مجالاً للتمرير. وحتى عندما تتحول الكرة إلى جانب آخر من الملعب، يتجه دي يونغ نحو المساحة مُستعملاً ذكاءه في التمركز وبالتالي يُخفف الضغط عن زملائه عبر خلق خيارات كثيرة للتمرير.

والأمر الآخر هو طريقة تعامله مع الكرة عند استلامه في الثلث الأخير من الملعب، فهو قادر على التمرير خلف المدافعين دون أي مشكلة وقادر على وضع زميله في وضع خطير من تمريرة واحدة. ويجب التذكير هنا بأندرياس إينييستا وتشافي هيرنانديز اللذين تميزا خلال عهدهما مع النادي "الكتالوني" بقدرتهما على خلق الفرص بسهولة ومن تمريرة واحدة فقط.



يتعامل دي يونغ مع أي موقف بسرعة وخصوصاً في حالة الضغط، فهو يُجري مسحاً سريعاً على ما يدور حوله ويكشف المساحة الفارغة سريعاً ويتجه إليها من أجل استلام الكرة. هو عبقري في التحرك السريع والتمركز المثالي وهذه ربما من أبرز ميزات دي يونغ التي تؤكد حمله لجينات "برشلونة".

المزج بين الواجبات الدفاعية والهجومية، التحرك في المساحة والتمركز الصحيح لاستلام الكرات، قدرته المرتفعة على الاستحواذ تحت الضغط، ميزات تجعل من دي يونغ الموهبة الشابة الأفضل لبرشلونة في خط الوسط حالياً. فهو باختصار سلاح التهديد "المُزدوج" دفاعياً وهجومياً بجينات "كتالونية".