فرانس فوتبول تتسبب في أزمة بسبب كريستيانو رونالدو

فرانس فوتبول تتسبب في أزمة بسبب كريستيانو رونالدو

10 مايو 2017
رونالدو مرشح بقوة للفوز بالكرة الذهبية (Getty)
+ الخط -


تسببت مجلة فرانس فوتبول، الفرنسية، التي تقدم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، في أزمة بين الأوساط الرياضية، بعدما أكدت أنه لا يوجد من ينافس البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد على الجائزة هذا العام، بالرغم من تراجع أدائه مؤخراً، وتألق الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني.

وكتبت المجلة الرياضية على غلافها اليوم سؤالاً هو: "من يستطيع التفوق على رونالدو؟"، لتستبعد نجمَي البرسا نيمار وميسي، بالرغم من أن الأخير يتصدر هدافي الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا، ومن أبرز المرشحين للفوز بالحذاء الذهبي للموسم الجاري.

وأفردت المجلة تقريراً عن النجم البرتغالي على مدار الموسم الجاري، وعن الإنجازات التي حققها على الصعيدين الفردي والجماعي، ومع منتخب بلاده، وعن حظوظه في قنص الكرة الذهبية للمرة الخامسة في مسيرته الرياضية.

وتحدثت الصحيفة عن أن البرتغالي لا يجد من ينافسه على الجائزة الموسم الجاري، وذلك بعدما اقترب من التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، على عكس برشلونة، الذي ودع منافسات البطولة القارية في ربع النهائي أمام يوفنتوس الإيطالي، وأضافت أن تألق "صاروخ ماديرا" في المباريات الأخيرة فتح أمامه طريق الفوز بجائزة الأفضل من جديد، بالرغم من نهاية مسيرة فريقه بتأمين لقب أي بطولة هذا الموسم.

وانتقدت وسائل الإعلام المقربة من برشلونة تقرير المجلة الفرنسية، وأكدت أن الأرجنتيني ليونيل ميسي يستحق التواجد على رأس المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، بفضل ما يقدمه على مدار الموسم الجاري، وأن الأمر قد يدعمه فوز اللاعب بالثنائية المحلية، حيث مازال ينافس الفريق الملكي على لقب الدوري، وتأهل إلى نهائي كأس الملك ليواجه ألافيس.

(العربي الجديد)

المساهمون