فان بيرسي يكشف السبب الحقيقي وراء مغادرته لأرسنال

22 اغسطس 2019
الصورة
اعتزل فان بيرسي اللعب بنهاية الموسم الماضي (Getty)

خرج النجم الهولندي روبن فان بيرسي، مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق، عن صمته الذي لازمه لسبع سنوات كاملة، وكشف كواليس مغادرته لأرسنال باتجاه الشياطين الحمر، وهو الأمر الذي أشعل غضب جماهير "المدفعجية" التي لم تتقبل الأمر حينها ووصفته بالخائن.

وغادر فان بيرسي نادي أرسنال في أغسطس/آب في عام 2012، حيث اختار اللعب تحت قيادة السير أليكس فيرغسون، وذلك بعدما نجح مانشستر يونايتد في التعاقد معه بدفع 24 مليون جنيه إسترليني، ليخرج النجم البالغ من العمر 36 عامًا لأول مرة ويوضح سبب اتخاذه هذا القرار.

وقال فان بيرسي في مقابلة مع قناة "بي تي سبورت":  "يمكنك أن تشبه الأمر بالزواج، أنا وزوجتي أرسنال كنا مرتبطين لثماني سنوات، وبعدها ربما زوجتي سئمت مني. يمكنك أن ترى الأمور من مناظير مختلفة، لكن الحقيقة هي أن إدارة المدفعجية لم تعرض عليّ أبداً تمديد عقدي".

وأضاف: "ماذا تفعل إذاً؟ بدأت بالنظر من حولي، لأنني كنتُ طموحاً وأردت تحقيق الدوري. في النهاية، كان أمامي 3 خيارات، الذهاب إلى خارج إنكلترا وتلاشى ذلك الخيار بعد فترة قصيرة، مانشستر سيتي أو مانشستر يونايتد".

وواصل فان بيرسي حديثه عن انتقاله لملعب "أولد ترافورد": "ما لا تعرفه الجماهير خلال الصفقات هو أن الكثير من الأمور تحدث خلف الكواليس، وهذا أمرٌ لا يراه الجمهور. عليك أن تتعامل مع الأمر وتتخذ قرارك بناءً على أهدافك، لكن عليك أن تتعامل أيضاً مع الحقائق، وإحدى أهمها كانت أن أرسنال ربما سئم مني أو أي سببٍ كان لعدم تمديد عقدي".


وأكد فان بيرسي بأنه قص رغباته على ناديه قبل اتخاذه قرار مغادرة أرسنال حيث قال: "نعم، تحدثنا كثيراً مع فينغر وغازيدس وزملائي خلال تلك المرحلة الطويلة التي سبقت رحيلي. خلال تلك المرحلة، اختلفنا على بعض الأمور وهذا أمرٌ يحدث في الزواج، لكن بعد ذلك شعرت بأننا لن نتفق وعند تلك اللحظة بدأت بالتفكير إذاً ما هي خياراتي؟".

وأوضح الدولي الهولندي السابق، أن السير أليكس فيرغسون كان وراء اختياره نادي مانشستر يونايتد، حيث قال: "في نهاية تلك المرحلة، كان لدي خياران. السيتي أو الشياطين الحمر، الذي أعطاني الانطباع الأفضل، السير أليكس أعطاني الانطباع الأفضل إذ كنت أرغب بشدة بتحقيق الألقاب".

وعن فترته مع أرسنال قال: "لقد اخترت ألا أتحدث عن الأمر لسبع سنوات، لأنني كنت أفكر دائماً ما جدوى ذلك؟ لكن الآن وبعد سنوات، أعتقد بأن الوقت يشفي معظم الأمور مع الجماهير، وأعتقد بأنه كان من المهم إخبار الجماهير بحقيقة ما حدث، أنا لا أحمل أية ضغينة تجاه أرسنال، لقد قضيت وقتاً رائعاً هنا، والنادي وجماهيره اعتنوا بي. وقضيت وقتاً رائعاً هنا في إنكلترا عموماً".

وختم أسطورة منتخب هولندا السابق، روبن فان بيرسي حديثه، بأنه كان سيفكر جدياً في حال ما عرضت عليه إدارة المدفعجية عرضاً جديداً، من أجل تجديد عقده، وهو الأمر الذي لم تكن تعلم به جماهير الفريق آنذاك.​

تعليق: