فالفيردي انفجر غاضباً بوجه لاعبي برشلونة بعد "الديربي"

05 يناير 2020
الصورة
فالفيردي صب غضبه على اللاعبين (Getty)
+ الخط -
أظهر المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي، وجهه الآخر، بعيداً عن شخصيته الهادئة، وذلك بعد أن انفعل غاضباً أمام اللاعبين، في مران فريق برشلونة، صباح الأحد، بعد ساعات من التعادل المحبط (2 – 2) مع الغريم إسبانيول في "ديربي" كتالونيا بالدوري الإسباني.


واستهل فريق برشلونة عام 2020 بشكل سيئ، بعد أن استقبل هدف التعادل في الوقت القاتل من المباراة، أمس السبت، أمام إسبانيول، متذيل "الليغا"، ليسمح للغريم ريال مدريد بتقاسم الصدارة معه.

وعلى ملعب "يوهان كرويف"، ووسط حضور عدد كبير من الأطفال المشجعين، انفعل فالفيردي، وأوقف مباراة تدريبية "تقسيمة" 7 ضد 7 لاعبين، وصاح غاضباً لتصحيح بعض الأخطاء وشرحَ أموراً فنية في مشهد غريب عليه، كما كشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، اليوم الأحد.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ التقسيمة لم تضم أي لاعب من التشكيلة الأساسية التي خاضت مواجهة "الديربي"، باستثناء الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي خرج بين الشوطين.

ويواجه فالفيردي ضغطاً كبيراً مع تراجع مستوى ونتائج برشلونة هذا الموسم، والذي قد يكون الأخير له بمنصبه، وقد أقرّ بعد اللقاء بأن فريقه يعاني خارج ملعب الفريق "كامب نو" دائماً، كما برر التعادل بالتأثر بطرد اللاعب الهولندي فرينكي دي يونغ، قبل الهدف القاتل.

المساهمون