غياب زعيم كوريا الشمالية عن مناسبة وطنية يثير تكهنات بشأن صحته

17 ابريل 2020

قال محللون، اليوم الجمعة، إن غياب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عن حدث سنوي مهم، هذا الأسبوع، جدد التكهنات حول صحته.

واحتفلت كوريا الشمالية، يوم الأربعاء، بالذكرى السنوية لعيد ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ جد الزعيم الحالي، وهو يوم عطلة وطنية تعرف باسم "يوم الشمس".

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، يوم الخميس، أنّ كبار المسؤولين زاروا ضريح كيم إيل سونغ في قصر الشمس "كومسوسان". ولكن لم يرد ذكر اسم كيم كجزء من الوفد، على عكس ما كان يحدث في السابق. 

ولم يظهر كيم أيضاً في الصور التي نشرتها صحيفة "رودونغ شينمون"، الناطقة باسم حزب "العمال" الحاكم.

وأثار غيابه المزعوم تكهنات بين الخبراء بأن كيم، البالغ من العمر 36 عاماً والذي يعاني من زيادة الوزن، ربما يعاني من مشاكل صحية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، أمس الخميس، إنها على علم بأن وسائل الإعلام الحكومية لم تتحدث عن زيارة كيم، لكنها رفضت تقديم أي تحليل للأمر.

وشوهد كيم آخر مرة علناً وهو يترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب "العمال" الحاكم، يوم السبت الماضي.

(رويترز)

ذات صلة

الصورة

سياسة

ذكر الجيش الكوري الجنوبي أن عرضاً عسكرياً ضخماً نُظم على ما يبدو في كوريا الشمالية، اليوم السبت، بمناسبة الذكرى 75 لتأسيس حزب العمال.
الصورة

سياسة

أعلنت سيول، اليوم الخميس، أنّ القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على مسؤول في وزارة الصيد البحري الكورية الجنوبية فقتلته وأحرقت جثمانه، وذلك بعدما عثرت عليه في مياهها إثر فقدان أثره على متن سفينة تابعة للوزارة
الصورة
سياسة/كيم جونغ أون/(جونغ يون جي/فرانس برس)

أخبار

قصّ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون شريط افتتاح مصنع للأسمدة، حسب ما أفادت وكالة الأنباء المركزيّة الكوريّة الشماليّة السبت، في أوّل ظهور له عبر الإعلام الرسمي منذ أن بدأت تسري تكهّنات بشأن صحّته الشهر الماضي وصولا إلى شائعات موته.
الصورة
سياسة/ترامب وكيم/(دونغ-ا إلبو/Getty)

سياسة

حمل اللقاء الثالث، الذي عقده الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أمس الأحد، على آخر جبهة للحرب الباردة، كل مقوّمات العرض الباهر من إثارة وتشويق وأداء، لكنه كان أبعد ما يكون عن القمة العادية.