غضب من تمجيد إعلامي تونسي للسيسي

غضب من تمجيد إعلامي تونسي لعبد الفتاح السيسي

31 يناير 2019
الصورة
الافتتاحية قرئت في برنامج إذاعي (ميخائيل سفلتوف/Getty)
+ الخط -
أثارت الافتتاحية التي كتبها رئيس تحرير برنامج "موزاييك شو"، ناجي الزعيري، غضب الكثيرين في تونس، بسبب مدحه لما يقوم به الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

الافتتاحية التي قرأها في البرنامج، الذي يبث على موجات إذاعة "موزاييك أف أم" الخاصة، اعتبر فيها الزعيري أنّ للسيسي "إنجازات تحسب له خاصة على المستوى الاقتصادي"، وهو رأي أثار غضب بعض الإعلاميين.


وكتبت الإعلامية أسماء البكوش "رئيس تحرير في المباشر يمجد النظام المصري ويمدح عبد الفتاح السيسي ويتحسر ضمنيا على تونس... ما الذي يقصده؟ ماذا يريد قوله؟ ما يقصده هو انه مع الانقلاب العسكري والحكم العسكري والاستبداد العسكري والدكتاتورية والقهر والظلم والفساد والعربدة ومع سجن الصحافيين والحقوقيين".

وأضافت "مع كل ذلك وموافق عليه طالما أن هذا النظام قمع الإسلاميين وحكم عليهم بالإعدام... وامبعد يخرج واقلك انا صحافي موضوعي ونحب تونس ونخدم بمهنية وماعنديش حتى اجندا وفمه تجييش عليا (وبعد ذلك يصرح هذا الصحافي أنه موضوعي ويحب تونس ويمارس عمله بكل مهنية وليست له أجندا سياسية وهناك عملية تجييش ضده)... يا صاح الدفاع عن الدكتاتورية ليس وجهة نظر".




رأي أسماء البكوش شاطرها إياه الإعلامي علاء زعتور الذي كتب: "مصر نموذج. هكذا يروج لنا بعض الإعلام في الإعلام المحلي... نقيدوها على مناخ الحرية في تونس، ميسالش (نعتبرها تدخل في إطار حرية الإعلام لابأس)".


الناشط أشرف خصيبه اعتبر ما قام به الزعيري شكلاً من المديح غير المقبول، إذ كتب: "المشكل في الرسائل المبطنة في خطاب تطبيلي (مدحي) كما هكا، تشجيع على قمع النقابات والمعارضين... تمجيد الانقلابات والاستقرار والانضباط المزيف بعدها".

من جهته، اكتفى الإعلامي ناجي الزعيري بالقول: "للأسف الشديد صدورهم ضيقة لا يقبلون النقد".

المساهمون