غزة: مفاوضات التهدئة في الساعات الأخيرة

25 يوليو 2014
الصورة
التوافقات تشمل هدنة إنسانية ووقفاً لإطلاق النار لـ6 أيام(الأناضول/Getty)
+ الخط -

علم "العربي الجديد" أن مفاوضات التهدئة بشأن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، قطعت شوطاً كبيراً وباتت في الساعات الأخيرة. ومن المنتظر أن تعلن الليلة، التفاصيل الكاملة لما توافقت عليه الأطراف، وذلك على أساس الاعتراف بضرورة حلّ قضايا قطاع غزة. ومن ضمن ذلك رفع الحصار وتطبيق الاتفاقات السابقة، صفقة "وفاء الأحرار" (شاليط) 2011 والتهدئة التي رعتها مصر عام 2012.

وقالت المصادر إن الخطوط العريضة للتوافقات تشمل هدنة إنسانية ووقفاً لإطلاق النار لمدة ستة أيام، يتم خلالها السماح بدخول المواد الغذائية والسلع كلها، وعدم حصرها بالدواء.

وأضافت المصادر أن التفاوض سيتم خلال الأيام الستة على جميع القضايا، بما فيها تحرير الأسرى الفلسطينيين ورفع الحصار وحل مشكلة الصيد للصيادين الفلسطينيين لمسافة 12 ميلاً بحرياً.

وقالت المصادر إن الأطراف التفاوضية المعنية، هي السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة وإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية وقطر وتركيا ومصر، وإن المفاوضات سوف تُجرى في القاهرة.

وأوضحت المصادر أن الولايات المتحدة قدمت رسالة ضمانات حملها وزير الخارجية، جون كيري، تتضمن رفع الحصار عن قطاع غزة وإطلاق سراح الأسرى المحررين الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم.

وأضافت أن وزير الخارجية القطري، خالد العطية، ونظيره التركي أحمد داوود أوغلو، يتابعان من الدوحة اللمسات الأخيرة على الاتفاق الذي من المقرر أن يعلن الليلة.

وفي السياق، ذكرت وكالة الأنباء القطرية، أن الوزيرين القطري والتركي قد تلقيا اتصالاً هاتفياً من كيري، جرى خلاله بحث آخر الجهود الرامية إلى وقف اطلاق النار. كما أجريا اتصالاً هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، للغرض نفسه. وعلم "العربي الجديد "أن الاتصال الهاتفي مع بان تخلله بحث اقتراح الأخير هدنة إنسانية في غزة خلال عيد الفطر".

المساهمون