غزة في ذكرى وعد بلفور: "بيكفي 100"

02 نوفمبر 2017
الصورة
فعالية فنية في غزة (عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)




جاور الطالب محمد الحسني زميله حسام أبو ركبة، في الكتابة على جدارية مفتوحة للعامة على مفترق الأزهر الرئيسي بمدينة غزة، نظمتها، اليوم الخميس، جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي، بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور.

وضمّت الجدارية الضخمة عدداً من الكتابات باللغة العامية، ومنها: "100 عام ولسة فاكرين، صار قرن، خلينا نحكي لأ، وعد بلفور أكبر كذبة، ألا ليت بلفور أعطاهم بلاداً له لا بلادنا، فلندن أرحب من فلسطين، وعد بلفور لا يمثل أحداً، يسقط وعد بلفور".

الجدارية كانت واحدة من الأنشطة التي تضمنتها الفعالية الفنية التي شارك فيها عدد من الفنانين والنشطاء الفلسطينيين، إذ ضمت زوايا خاصة بالرسم الحُر، والكتابة الحرة على قصاصات ورق منفصلة، إلى جانب جداريات ضخمة لفنانين رسموا النكبة، وزوايا أخرى للصور الفوتوغرافية للخيام والتهجير الذي أعقب وعد بلفور.

مختلف المشاركات في الفعالية الفنية تمت على أنغام موسيقى الفنان الشاب محمد العشي، الذي عزف الأغاني الشعبية والفولكلورية الفلسطينية "يا ظريف الطول، ع العين منيتي، يا طير الطاير، على دلعونة"، ويقول لـ"العربي الجديد"، إنّ الفن يحمل رسالة قوية تعكس واقع الشعوب.

وكتب المشاركون على القصاصات الملونة، التي عُلقت على حبل غسيل إلى جانب الصور الفوتوغرافية "يسقط وعد بلفور المشؤوم، الأرض أرضنا، راجعين، بيكفي 100 سنة، يجب أن تعتذر بريطانيا للشعب الفلسطيني على التهجير والظلم المتواصل".



وتقول الفنانة عبير حمدان لـ"العربي الجديد"، إنها شاركت برسم لوحة تتحدث عن وعد بلفور، وهي عبارة عن يد بريطانيا تصافح يد إسرائيل وفي قبضتهما خريطة فلسطين، في دلالة على إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق، موضحة أن اللوحة اشتملت على رسمة للكرة الأرضية، والعالم الذي يقف صامتاً متفرجاً على المعاناة الفلسطينية، حسب تعبيرها.

جدارية مفتوحة للعامة (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)

أما زميلتها في اللوحة، الفنانة سمر مهنا، فتوضح أهمية الفن في إيصال معاناة الشعوب، وتقول: "يحمل الفن الرسائل بشكل مباشر، ودون حاجة إلى كتابة وتفاصيل، كذلك لا يحتاج لغة، إذ إنه لغة قائمة بذاتها"، موضحة أن الشعب الفلسطيني لم ولن ينسى وعد بلفور، وسيستمر في المطالبة بحقه.

أهمية الفن في إيصال معاناة الشعوب(عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد)

على الناحية الأخرى من الفعالية الفنية، كانت لوحة أخرى للفنان نضال لقان، من مدينة خان يونس، رسم فيها أمّا وطفلتها، وقد توالت عليهما السنوات دون أن يتغير واقع الاحتلال، وعلى جانب اللوحة خيام فلسطينية ومهجرون، ويقول إن المشاركة جاءت لإظهار مدى عنصرية وعد بلفور، والظلم الذي وقع على الفلسطينيين نتيجته.

سنوات مرت دون أن يتغير واقع الاحتلال (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد) 

من جانبه، يشير مسؤول منتدى رواد الشباب في جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي، عبد الفتاح شحادة، إلى أن الأنشطة تتحدث عن مئوية وعد بلفور، والذي قامت خلاله بريطانيا بإعطاء وعد لليهود بإقامة وطن قومي على أرض فلسطين، مبيناً أن دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيت على أنقاض وأحلام الشعب الفلسطيني.

حراك شبابي للاحتجاج على وعد بلفور (عبد الحكيم أبو رياش/ العربي الجديد) 

ويوضح أن الفعالية عبارة عن حراك شبابي للاحتجاج على وعد بلفور ومؤسسيه، يهدف لإيصال رسالة لرئيسة وزراء بريطانيا التي لا زالت تفتخر بالوعد، كذلك يفتح المجال للشباب وعامة الناس للتعبير عن آرائهم بطريقة مختلفة، عبر الكتابة والرسم والصور والموسيقى.