غارات للتحالف في ضواحي صنعاء وتعزيزات للمقاومة في مكيراس

غارات للتحالف في ضواحي صنعاء وتعزيزات للمقاومة في مكيراس

18 اغسطس 2015
ميناء الحديدة تعرض لقصف عنيف (الأناضول)
+ الخط -
واصل التحالف العربي، اليوم الثلاثاء، غاراته الجوية ضد أهداف تابعة للحوثيين والموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ‏في ضواحي صنعاء ومحافظة صعدة معقل الحوثيين والحديدة، فيما تواصلت المواجهات بصورة متقطعة في محافظات تعز ‏ومأرب والبيضاء. ‏


وأفادت مصادر محلية وأخرى تابعة للحوثيين أن التحالف استهدف اليوم بعدد من الغارات، معسكر العرقوب في منطقة خولان ‏الطيال القريبة من مأرب، كما استهدف معسكر الخطم في منطقة بني حشيش شرق صنعاء. ‏


وفي أرحب شمال العاصمة، استهدف التحالف منزلاً في منطقة بيت مران، التي كانت أحد معاقل القبائل المناوئة للحوثيين، ‏وكذلك جرى استهداف معسكر بيت دهرة في منطقة بني الحارث، شمال العاصمة. ‏

وكان التحالف قلل إلى حد كبير غاراته في العاصمة اليمنية صنعاء، على امتداد الأسابيع الأخيرة، وتركزت على مناطق ‏المواجهات في المحافظات الجنوبية ووسط البلاد، ومعاقل الحوثيين شمالاً. ‏

وفي محافظة مأرب، وسط البلاد، واصل التحالف غاراته ضد مواقع الحوثيين والموالين لصالح في المناطق الغربية والشمالية ‏في المدينة، وحسب مصادر تابعة للحوثيين، فقد نفذ التحالف اليوم غارات ضد أهداف في منطقة براقش الأثرية.

وفي محافظة البيضاء، تواصلت المواجهات العنيفة بين الحوثيين وحلفائهم من جهة وبين المقاومة والقوات الموالية للشرعية من ‏جهة أخرى، بعد استقدام المقاومة تعزيزات من محافظة أبين إلى جبهة مكيراس الحدودية بين المحافظتين. ‏

وكان الحوثيون قد نصبوا أمس كميناً لقوات موالية للشرعية والمقاومة الجنوبية حاولت التقدم باتجاه مكيراس، وتمكنوا من تدمير ‏عربات مدرعة تابعة للشرعية وقتل العديد من المقاومين، فيما نفذ التحالف العديد من الغارات ضد تجمعات الحوثيين في المنطقة.

وفي تعز شدد الحوثيون الحصار على المدينة بعد تحرير أغلبها من قبل المقاومة خلال الأيام الماضية، وشهدت المدينة مواجهات ‏متقطعة وقصفاً من المواقع التي يتمركز فيها الحوثيون باتجاه أحياء ومواقع تحت سيطرة المقاومة. ‏

وفي صعدة، معقل الحوثيين، واصل التحالف غاراته ضد أهداف مفترضة للحوثيين في مديريتي ساقين ورازح، بالإضافة إلى ‏غارات في مدينة حرض التابعة إدارياً لمحافظة حجة، غرب صعدة.‏

وفي الحديدة قصف التحالف اليوم أحد المباني التابعة للكلية الحربية، بعد ساعات من قصف عنيف على ميناء الحديدة أدى إلى ‏تعطل رصيف الميناء، الذي تصل عبره أغلب الواردات والشحنات التجارية إلى البلاد.‏

اقرأ أيضاً قوات الشرعية بتعز: "السهم الذهبي" ينطلق من ميناء المخا