غارات روسية توقع قتلى شمال حلب

غارات روسية توقع قتلى شمال حلب

31 ديسمبر 2015
طائرات روسيا تحصد المزيد من أرواح المدنيين (الأناضول)
+ الخط -

سقط ستة قتلى، صباح اليوم الخميس، في قصف جويّ روسيّ أعقبه انفجار سيارتين مفخختين في مناطق متفرقة شمال حلب، في وقت شهدت فيه أرياف حماه وإدلب وحمص واللاذقية قصفاً آخر، تزامن مع معارك بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلّحة.

وقال الناشط الإعلاميّ "منصور حسين" في تصريح لـ "لعربي الجديد"، إنّ "طائرات روسيّة شنّت صباح اليوم، عدة غارات على مدينة أعزاز القريبة من الحدود السورية التركية شمال حلبّ، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بجروح، في وقت انفجرت سيارتان مفخختان في منطقة آسيا بمدينة حريتان الواقعة تحت سيطرة المعارضة، ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى".

وليس بعيداً عن حلب، ذكر الناشط الإعلاميّ "معاذ العباس" لـ "لعربي الجديد"، "مواصلة الطيران الحربيّ الروسيّ شنّ غاراته على مدن ومناطق ريف إدلب، فاستهدف مدينة سراقب شرقاً، بعد يوم واحد على قصف مشابه خلّف ستة قتلى بين قاطني مخيم عابدين للنازحين قرب قرية الشيخ مصطفى جنوباً".

اقرأ أيضاً: حصاد 2015 في سورية: قتل واعتقال وحصار وتشريد

وبحسب الناشط الإعلاميّ أبو شادي الحموي، فإنّ "جبهة النصرة فجّرت صباح اليوم، ثلاثة ألغام في زور سريحين وقرب مفرق رعبون جنوبيّ حماه، موقعين قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام، التي كانت قد بدأت مساء أمس، استقدام تعزيزات لاقتحام مناطق تقسيس وزور تقسيس ومناطق الزوار، تمثّلت بسبع سيارات جاءت من مدينة سلمية"، مشيراً إلى أنّ "النظام حاول أن يتقدم على قرية الرملية جنوب حماه أيضاً، حيث تصدّى له مقاتلو المعارضة وقتلوا عدداً من عناصره".

وفي وسط البلاد، "تعرّصت بلدة دير فول في ريف حمص الشماليّ لثلاث غارات جويّة روسيّة خلّفت جرحى بين المدنيين، تزامنت مع غارات مماثلة استهدفت قرى القنيطرات وتلول الحمر وعيدون"، وفق ما أوضح مصدر من "مركز حمص الإعلاميّ"، لـ "لعربي الجديد".

من جهته، أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، باستمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة وعناصر تنظيم الدولة من جهة أخرى في محيط منطقتي مهين والقريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي، وسط قصف جويّ لطائرات يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة تدمر ومحيطها".

أما في ريف اللاذقية، فقال ناشطون محليون لـ "لعربي الجديد"، إنّ "طائرات حربية روسيّة نفّذت صباح اليوم أكثر من 15 غارة على مقرى وبلدات ومحاور جبلي الأكراد والتركمان، ترافقت مع قصف بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة واشتباكات بين قوات النظام ومقاتلين تابعين للمعارضة".

اقرأ أيضاً: الغارات الروسية المكثفة تمنح النظام أفضلية المرتفعات

المساهمون