غابيغول.. من الفشل في الإنتر إلى المجد في ليبرتادوريس

26 نوفمبر 2019
الصورة
قاد غابيغول نادي فلامينغو لتحقيق كأس ليبرتادوريس (Getty)
+ الخط -

كان اسم المهاجم الشاب "غابيغول" يتردد على مسامع الجميع في إيطاليا عندما تعاقد معه نادي إنتر ميلان في عام 2016، بعد وصفه بأنه أفضل موهبة واعدة في البرازيل، لكنه لم يجن سوى الفشل وعاد سريعاً إلى بلاده.

وبعد فترة غياب طويلة، أعير خلالها إلى بنفيكا البرتغالي وسانتوس، عاد المهاجم غابرييل باربوسا الشهير بـ"غابيغول"، ليتصدر العناوين حول العالم بعد أن قاد فلامينغو لتحقيق "ريمونتادا" مثيرة في اللحظات الأخيرة أمام ريفر بلايت في نهائي كأس ليبرتادوريس.

وكان نادي ريفر بلايت الأرجنتيني حامل اللقب متقدماً بهدف من دون رد طيلة اللقاء، قبل أن يظهر المنقذ "غابيغول" ليسجل هدفين في الوقت القاتل ويمنح الفريق البرازيلي اللقب الغالي وبطاقة المشاركة في مونديال الأندية التي ستقام في قطر.


وقضى "غابيغول" صاحب (23 عاماً) سنة مثالية على سبيل الإعارة مع نادي فلامينغو البرازيلي، الذي سجل له 40 هدفاً، ولكن بدءا من الشهر المقبل سيتعين عليه العودة إلى فريق إنتر ميلان الإيطالي بعد انتهاء الإعارة.

لكن رغم هذا التألق كشف موقع "كالتشو ميركاتو" الإيطالي أن إدارة نادي إنتر ميلان لا تنوي استعادة المهاجم "غابيغول"، الذي خاض 9 مباريات فقط مع الفريق، واتفقت مع اللاعب على بيعه نهائياً لفريق آخر.


ولا يبدو المدرب أنطونيو كونتي المدير الفني لنادي إنتر ميلان مقتنعاً بعودة "غابيغول" في ظل وجود البلجيكي روميلو لوكاكو، والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، والتشيلي أليكسيس سانشيز، الذي سيعود قريباً من الإصابة، كما أن غابرييل باربوسا لا يريد العودة إلى إيطاليا.

وقد يفضل "غابيغول" البقاء في نادي فلامينغو البرازيلي للحفاظ على مستواه تمهيداً لتمثيل "السيليساو" في بطولة كأس العالم المقبلة التي ستقام في قطر عام 2022، رغم استقباله عدداً من العروض من قبل الأندية الأوروبية الكبيرة المهتمة بخدماته.

المساهمون