عين العرب: التحالف يدمر آليات لـ"داعش" والبشمركة تقصف تجمعاته

03 نوفمبر 2014
الاشتباكات تتواصل بين البشمركة وداعش في عين العرب (الأناضول)
+ الخط -
دمّرت طائرات التحالف الدولي، اليوم الاثنين، آليات تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش)، في شمال سورية، كانت في طريقها إلى مدينة عين العرب، في وقت تقوم قوات البشمركة بقصف تجمعات التنظيم في إطار مساندتها "وحدات حماية الشعب" الكرديّة في المدينة الحدودية مع تركيا.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أنّ "طائرات التحالف الدولي قصفت عربات عدة تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية، بعضها مزود برشاشات ثقيلة في منطقة القرة في الريف الغربي لمدينة منبج الواقعة في ريف حلب الشمالي الشرقي (...) مما أدى إلى مصرع وجرح عدد من مقاتليه".

وأوضح مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، أنّ الغارات وقعت بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين، وأنّ "الآليات التي دمرت بالكامل ولم يعرف عددها كانت متّجهة نحو مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) لمؤازرة مقاتلي التنظيم في المدينة".

وتتعرض مدينة عين العرب، ثالث المدن الكردية في سورية والواقعة في محافظة حلب، منذ 16 سبتمر/أيلول إلى هجوم من تنظيم "الدولة الاسلامية" في محاولة للسيطرة عليها، ويقوم المقاتلون الأكراد بالتصدي له.

ويقاتل إلى جانبهم مقاتلون عرب من كتائب معارضة للنظام. وانضم إليهم مساء الجمعة 150 مقاتلاً من قوات البشمركة العراقية، الذين دخلوا المدينة من طريق تركيا.

وشهدت عين العرب، اليوم، تبادلاً لإطلاق النار واشتباكات متقطعة بين مقاتلي "وحدات حماية الشعب" ومسلّحي تنظيم "الدولة الإسلامية" على محاور عدّة. وقامت قوات البشمركة الآتية من إقليم كردستان العراق، بقصف تجمعات لتنظيم "الدولة الاسلامية" في المدينة.

وأعلنت "وحدات حماية الشعب" في بيان، أمس الأحد، على حسابها على "تويتر"، أن "قوات البشمركة التي انضمت إلى المقاومة في عين العرب شاركت في عملية مشتركة مع وحداتنا (...) واستهدفت الإرهابيين المتمركزين قرب المدينة بالمدفعية الثقيلة".

وكان رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، أعلن الأسبوع الماضي، أن الأكراد في عين العرب أبلغوه "أنّهم لا يحتاجون إلى قوات مقاتلة من البشمركة" بل إلى "قوات دعم"، مضيفاً أن القوات التي تم إرسالها "هي فقط قوة إسناد وتأمين الدعم".

وقتل في المعركة المستمرة منذ نحو شهر ونصف الشهر في عين العرب، أي منذ بدء الهجوم على المدينة نحو ألف شخص، غالبيتهم من مقاتلي هذا التنظيم.

وذكر المرصد السوري، اليوم، أنّ "20 عنصراً ينتمون إلى التنظيم قتلوا في غارات للتحالف، أمس، على عين العرب وريف منبج ومدينة الميادين في دير الزور (شرق)، بينما قتل أربعة عناصر آخرون في اشتباكات على عين العرب، إذ قتل أيضاً مقاتلان كرديان".