عملاق فرنسا يحتفي بتأهل الجزائر إلى كأس أفريقيا

عملاق فرنسا يحتفي بتأهل الجزائر إلى كأس أفريقيا بطريقة مميزة

20 نوفمبر 2018
الصورة
جماهير نادي مرسيليا الفرنسي (Getty)
+ الخط -
احتفى العملاق الفرنسي أولمبيك مرسيليا بتأهل منتخب الجزائر لكرة القدم إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 المرتقبة في الكاميرون صيف العام المقبل، بطريقة مميزة جداً، عبر ترديد الشعار التاريخي لمنتخب "المحاربين"، وتمجيد نجمه الجزائري السابق جمال بلماضي، المدير الفني الحالي للمنتخب الجزائري.

وتوجه نادي أولمبيك مرسيليا بالتهاني للاعبه السابق بلماضي، بعد أن تمكن الأخير من قيادة منتخب بلاده للتأهل إلى كأس أمم أفريقيا، ونشر الحساب الرسمي للنادي الفرنسي على "تويتر" والصفحة الرسمية للفريق على "فيسبوك" تدوينتين وكتب فيهما: "1..2..3 فيفا لا لجيري" مرفقة بصورتين للراية الجزائرية نسبة للشعار التاريخي للجماهير الجزائرية، الذي يتم ترديده منذ عشرات السنين في الملاعب، خاصة عندما يتعلق الأمر بمباريات المنتخب الوطني.

وأرفقت التدوينتان بعبارة تهنئة لجمال بلماضي جاء فيها :"تهانينا إلى لاعبنا السابق والمدير الفني للمنتخب الجزائري جمال بلماضي، لتأهله إلى نهائيات بطولة الأمم الأفريقية... أولمبيك_مرسيليا"، إضافة إلى صورة مركّبة تظهر بلماضي بقميص نادي مرسيليا والمنتخب الجزائري، وكذلك صورة تظهره كمدير فني، في الوقت الذي كان فيه النادي الفرنسي قد نشر قبلها مقطع فيديو على حسابه بـ"تويتر" لأحد الأهداف التي سجلها بلماضي عندما كان لاعباً للفريق، متمنياً له حظاً موفقاً مع المنتخب الجزائري.


وكان المدير الفني الشاب  صاحب الـ42 عاماً، قد خاض تجربة احترافية مميزة في العديد من الدوريات الأوروبية، لكنها للأسف لم تكن في مستوى قدراته ومهاراته، بسبب تعرضه لسلسلة من الإصابات، فضلاً عن المنافسة الشديدة التي كان يلقاها في النوادي التي لعب لها.

وانطلق مشوار بلماضي الاحترافي من فرنسا، من نادي باريس سان جيرمان عام 1995، قبل أن ينتقل إلى نادي مارتيغ الفرنسي، ومنه إلى مرسيليا عام 1997، وانضم بعدها إلى نادي كان الفرنسي، ثم خاض تجربة لموسم واحد مع نادي سيلتا فيغو الإسباني، قبل أن يعود مجدداً إلى مرسيليا الذي لعب في صفوفه ما بين 2000 و2003، حيث شارك في 75 مباراة معه وسجل 14 هدفاً، وانتقل بعدها إلى مانشستر سيتي الإنكليزي الذي خاض بصحبته موسماً واحداً، فلعب 11 مباراة وسجل هدفاً واحداً، قبل أن يغادر أوروبا نحو الخليج وبالضبط إلى الدوري القطري.

ولعب بلماضي لصالح نادي الغرافة ثم الخريطيات، قبل أن يعود للدوري الإنكليزي من بوابة ساوثامبتون الذي لعب له ما بين 2005 و2007، لينهي مسيرته في الملاعب مع نادي فالنسيا الفرنسي عام 2009.

ومع المنتخب الجزائري امتدت مسيرة بلماضي لأربع سنوات ما بين 2000 و2004، إذ شارك في 20 مباراة منها 4 مباريات في كأس أمم أفريقيا 2004 بتونس، وسجل بلماضي مع الجزائر 5 أهداف منها هدفه الرائع في مرمى فابيان بارتيز في اللقاء الودي الذي جمع الجزائر وفرنسا في خريف عام 2001 بالعاصمة الفرنسية باريس.

وبدأ بلماضي مشواره التدريبي في قطر عام 2010 مع نادي لخويا الذي دربه موسمين، ثم أشرف على منتخب قطر الرديف عاماً واحداً، قبل أن يدرب المنتخب الأول ما بين 2014 و2015، وعاد بلماضي بعدها لتدريب نادي الدحيل (إثر دمج فريقي لخويا والجيش)، وأشرف عليه ما بين 2015 و2018، قبل أن يتركه في الصيف الماضي ليلتحق بالجهاز الفني للمنتخب الجزائري بداية من شهر آب/أغسطس الماضي، فقاده في 4 مباريات وحقق التأهل إلى كأس أمم أفريقيا 2019، بعد أن حقق انتصارين على بنين وتوغو والتعادل أمام غامبيا مقابل خسارة أمام بنين.

المساهمون