على طريقة ميسي..لفتة رائعة من أوزيل تجاه طفل كيني

على طريقة ميسي.. لفتة إنسانية رائعة من أوزيل تجاه طفل كيني صغير

13 مارس 2019
الصورة
الألماني مسعود أوزيل نجم نادي أرسنال الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
سارع النجم الألماني مسعود أوزيل قائد خط وسط نادي أرسنال الإنكليزي إلى المبادرة في قصة الطفل الكيني الصغير، التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، خلال الأيام الماضية، بعدما تم تداولها بكثرة.

ونشر الصحافي الرياضي إيرك نغيرو عبر حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في شهر ديسمبر/كانون الثاني الماضي صورة، تظهر طفلاً صغيراً يرعى قطيعاً من الأبقار، لكنه يرتدي قميص نادي أرسنال الإنكليزي القديم، إلا أنه خط عليه اسم النجم الألماني مسعود أوزيل.

وقال الصحافي: "لقد رأيت الطفل يرعى قطيع الأبقار في شوارع نيروبي، المدينة التي لا يوجد فيها عشب، لكنه يرتدي قميص مسعود أوزيل. ربما في يوم من الأيام بإمكانه الوصول إلى النجم الألماني والحصول على قميص حقيقي".



ولم يتأخر النجم الألماني مسعود أوزيل في الإسراع إلى تلبية رغبة الطفل الصغير، بل سارع إلى إرسال بعض القمصان الأصلية التي تحمل رقمه واسمه، وعليها توقيعه، بالإضافة إلى الأحذية، التي وصلت للطفل لورانس ماسيرا.

وكتب النجم الألماني مسعود أوزيل على حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تغريدة، قال فيها: "لقد لامست صورة الطفل الكيني الصغير وهو يرتدي قميصي المصنوع يدوياً مشاعري، لكن انظروا إلى حال لورانس الآن، والسعادة بادية على وجهه رفقة أخيه".



وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع اللفتة المؤثرة للنجم الألماني تجاه الطفل الكيني الصغير، حيث عبروا عن حبهم وإعجابهم بمبادرة مسعود أوزيل، فيما وصفه البعض بالقدوة بسبب تصرفاته تجاه محبيه.

وأعاد النجم الألماني مسعود أوزيل إلى الأذهان ما فعله النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع الطفل الأفغاني "مرتضى"، الذي شغل حينها العالم بأسره، حيث التقاه قائد برشلونة في العاصمة القطرية الدوحة في مباراة ودية للبارسا ضد الأهلي السعودي وقام بتكريمه.

المساهمون