على خطى مدرب زيمبابوي... بلماضي ينتقد الكاف بسبب "الفار"

11 يونيو 2019
الصورة
جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر (Getty)
وجّه مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم جمال بلماضي انتقادات لاذعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" بسبب تقنية الفيديو المساعد "الفار"، التي تسببت في "فضيحة" خلال إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين فريقي الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، ليسير بذلك على خطى المدير الفني لمنتخب زيمبابوي، صنداي تشيدزمبوا، الذي وجّه بدوره أصابع الاتهام  لـ"كاف"، على خلفية إعادة مباراة نهائي دوري الأبطال ووصف ذلك بـ"المهزلة".

وعبّر بلماضي عن قلقه بخصوص تقنية الفيديو المساعد "الفار"، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده بالعاصمة القطرية الدوحة، على هامش المعسكر الإعدادي الذي تجريه الجزائر تحضيراً للمشاركة في كأس أمم أفريقيا التي ستنطلق بمصر الأسبوع القادم، في ظلّ ما حصل في لقاء العودة من نهائي دوري أبطال أفريقيا، والذي تقررت إعادته في ملعب محايد بسبب تقنية "الفار".

وقال في هذا الشأن: "ما حدث بين الترجي والوداد يعكس حالة الكرة الأفريقية وهذا تحوّل إلى مصدر قلق لدينا قبل كأس أمم أفريقيا"، مضيفاً: "ما حصل لا يصدّق أبداً، كيف لا تشتغل تقنية (الفار) في هذا المستوى من المسابقات؟ رئيس الاتحاد الأفريقي يدخل أرضية الميدان، والمباراة تتوقف لأكثر من ساعة! هذا غير معقول تماماً"، وتابع: "لقد وجّه جميعنا التهاني للاعبنا يوسف بلايلي على إحرازه اللقب وتسجيله هدفاً في النهائي، ولكنه اليوم وجد نفسه مضطراً لخوض المباراة مجدداً".

وواصل: "بعد كل ما حصل تقرر إعادة المباراة.. هذه الأمور تزامنت مع إجراء نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام، وهو يؤكد فعلاً بأننا ما زلنا متأخّرين جداً عن الرّكب."

وختم بلماضي قائلاً: "كل الأمور التي حدثت خلال نهائي دوري أبطال أفريقيا تتسبب في مخاوف وقلق لنا قبل بداية البطولة الأفريقية، لأن الأخيرة ستعرف حضور نفس من تسبب في المشاكل التي حدثت خلال النهائي الأفريقي".

وكان موقع "فوتبول 365" الفرنسي قد نقل تصريحات لصنداي تشيدزمبوا مدرب زيمبابوي قال فيها بخصوص الكاف: "يبدو أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يخضع بالكامل لسيطرة الدول العربية، وبخاصة أن مواجهة إياب نهائي الأبطال كانت بين فريقين من شمال القارة، وعليه فإن الكاف وضع نفسه بهذا الموقف".

وأضاف: "لأكون واضحاً، ما فعله الاتحاد الأفريقي ضد قوانين كرة القدم، لأن الفريق الذي ينسحب من المباراة، فإنه يخسرها. هذه هي القاعدة"، وتساءل صنداي: "إذا كان نهائي دوري الأبطال بين فريق من شمال أفريقيا، وآخر من جنوب القارة، ورفض الأخير استئناف اللعب في المواجهة، فهل كان الاتحاد الأفريقي سيقرر إعادة المباراة؟".

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، قد دعا بعدها أعضاء اللجنة التنفيذية في الكاف لاجتماع طارئ في باريس، على هامش اجتماع كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الذي شهد إعادة انتخاب السويسري جياني إنفانتينو رئيساً للاتحاد الدولي بالتزكية حتى عام 2023.

وتقررت إعادة مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين ناديي الترجي التونسي ومنافسه الوداد المغربي على ملعب محايد، مؤكداً أن انتهاء مواجهة الإياب بين الفريقين على الملعب الأولمبي في رادس قبل موعدها كان لظروف أمنية.

تعليق: