عشرات القتلى والجرحى جراء تفجير انتحاري في مقديشو

عشرات القتلى والجرحى جراء تفجير انتحاري في مقديشو

28 ديسمبر 2019
+ الخط -
قُتل 76 شخصا على الأقل، صباح اليوم السبت، وجُرح العشرات جراء تفجير انتحاري وقع وسط العاصمة الصومالية مقديشو، حسب وكالة "فرانس برس". 

وفي وقت سابق، ذكر المتحدث باسم الحكومة الصومالية إسماعيل مختار، في تصريح لوكالة "أسوشيتد برس" الأميركية أن حصيلة القتلى 30 شخصا والجرحى 60 مرشحة للارتفاع، نظرًا لارتفاع عدد الإصابات وخطورة بعضها.

وأفاد مصدر أمني للأناضول أن التفجير استهدف مركزا للجمارك في تقاطع "إكس كونترول" الذي كان مكتظا بالسيارات العامة وسط العاصمة الصومالية.

وأضاف المصدر أن التفجير ألحق أضرارا جسيمة بمحيط الموقع الذي تعرض للتفجير، حيث دمر محال تجارية وأجزاء من محطة وقود قرب الموقع. وتزامن التفجير في وقت يشهد هذا الشارع الذي يربط العاصمة بإقليم شبيلى السفلى أعمال بناء، حيث يفتح الشارع فترات متقطعة بسبب ذلك.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف المركز الجمركي، إلا أن أصابع الاتهام تشير إلى حركة "الشباب" التي غالبا ما تتبنى مثل هذه التفجيرات.

(الأناضول)

ذات صلة

الصورة
لبس العيد للأيتام.. مبادرة لإدخال بهجة العيد على أطفال الصومال

مجتمع

أطلقت منظمة "اداح" في العاصمة الصومالية مقديشو، مبادرة لتجهيز ملابس العيد، وتوزيعها على المحتاجين، ولا سيما الأيتام، لإدخال بهجة عيد الفطر على نفوسهم.
الصورة
رمضان في الصومال (العربي الجديد)

مجتمع

تحرص جمعية "شباب الصومال"، على مواصلة عملها خلال شهر رمضان، وإن بطريقة مختلفة اقتصرت هذا العام على توزيع "شنط رمضانية"، بدلا من تقديم وجبات إفطار للصائمين المحتاجين، تجسيدا لقيم الرحمة والتكافل المجتمعي.
الصورة
مقتل مدنيين وخسائر جسيمة بسبب الغارات الجوية

تحقيقات

يكشف استقصاء "العربي الجديد" عن عدم احترام ضربات القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، لمبدأ التمييز بين المدنيين والمقاتلين، المحدد في القانون الدولي الإنساني خلال عملها في مواجهة الإرهاب بالصومال
الصورة
صومال1

تحقيقات

استنزفت الحرب في سورية قطاعها الصحي المنهك على مختلف المستويات، لكن أخطرها فقدان الكوادر التي قتل النظام وحلفاؤه الروس 846 منها، وفاقمت الأحوال المتردية الظاهرة، ليعمل من تبقى منهم على البحث عن حياة أفضل في الصومال