عشرات القتلى والجرحى بقصف للنظام وروسيا على حلب وحمص

27 يوليو 2016
الصورة
طائرة روسية أغارت على مدينة تلدو وبلدة كفرلاها (Getty)
+ الخط -
 
 
قُتِل سبعة عشر مدنياً وأُصِيب العشرات، الثلاثاء، بقصف جوي للنظام وآخر لروسيا استهدف مناطق سكنية في مدينة حلب وريفها، شمال غربي سورية، وريف مدينة حمص، وسط سورية.
 
وقال الناشط الإعلامي، محمد الحلبي، لـ"العربي الجديد": إنّ "طائرة مروحية تابعة للنظام السوري استهدفت الثلاثاء، حي المشهد، داخل مدينة حلب المحاصرة، بعدّة براميل متفجرة، ممّا أدّى إلى مقتل ستة مدنيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين بجراح متفاوتة، تمّ نقلهم إلى النقاط الطبية لتلقي العلاج، وسط شح في الأدوية والمعدّات بسبب الحصار الذي فرضته قوات النظام على المنطقة أخيراً، بعد قطعها طريق الكاستيلو".
 
وأضاف أنّ "طائرة روسية استهدفت مدينة كفر حمرة غربي مدينة حلب، ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة اثني عشر آخرين، بالإضافة إلى دمار كبير في المنازل والممتلكات".
 
كما أشار إلى "مقتل مدني واحدٍ نتيجة غارات روسية متفرقة، في كل من مدينتي حيان وعندان غربي حلب، وجسر دوار الحج ضمن الأحياء المحاصرة داخلها".
 
وفي السياق نفسه أفاد الناشط الإعلامي، محمد السباعي، لـ"العربي الجديد"، بـ"مقتل ثلاثة مدنيين هم سيدة واثنان من أطفالها، في قصف نفّذته طائرة تابعة للنظام السوري على جبل المعمور في محيط مدينة السخنة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، بريف حمص الشرقي".
 
ولفت إلى أنّ "طائرات حربية روسية شنّت غارات على مدينة تلدو وبلدة كفرلاها وقرية برج قاعي في الحولة بريف حمص الشمالي، دون أن تسفر عن إصابات".