عزوف صناديق عالمية عن طرح "أرامكو"

31 أكتوبر 2019
الصورة
غموض حول موعد الطرح (فرانس برس)
+ الخط -

 

أعربت صناديق استثمارية عالمية عزوفها عن ضخ المشاركة في طرح شركة  أرامكو النفطية، ويأتي ذلك وسط حالة من الغموض حول موعد الطرح.

وقال ينفا سلينجستاد، الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي النرويجي، البالغ حجمه 1.1 تريليون دولار، وهو الأكبر في العالم، أمس الأربعاء، إن الصندوق لا يخطط للاستثمار في الطرح العام الأولي لأرامكو. وقال في مؤتمر صحافي "السعودية ليست جزءاً من مؤشرنا المرجعي".

وأضاف أن الصندوق النرويجي يملك بعض الاستثمارات الأصغر في شركات سعودية عبر محفظة للأسواق الناشئة، لكن شركة كبيرة مثل أرامكو لن تكون جزءاً طبيعياً من هذه المحفظة.

وتأجّل طرح أسهم في شركة أرامكو العملاقة للاكتتاب العام أكثر من مرة. كما تم إرجاء الإدراج في البورصة الذي طال انتظاره في وقت سابق هذا الشهر الجاري، بعد أن قال مستشارو الصفقة إنهم بحاجة إلى مزيد من الوقت لجلب مستثمرين رئيسيين. ويعتبر مراقبون أن الفشل في الوصول إلى قيمة سوقية تريليوني دولار في تقدير قيمة أرامكو، كان السبب الرئيسي في تأجيل عملية طرح الأسهم التي كانت مقررة في 2018. ويقدر خبراء ومؤسسات مالية واستثمارية عالمية قيمة الشركة بنحو 1.5 تريليون دولار عقب الهجمات التي تعرضت لها الشركة في منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي من قبل جماعة الحوثي وأدت إلى تعطل نصف الإنتاج النفطي السعودي.

وفي تطور آخر، قال كيريل ديمترييف الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي لرويترز أمس، إن صندوق الثروة السيادية الروسي لن يقوم باستثمار ضخم في الطرح العام الأولي لشركة النفط السعودية العملاقة أرامكو.

وأضاف في مقابلة على هامش منتدى للاستثمار في الرياض: "بالتأكيد روسيا لن تقوم باستثمار ضخم في أرامكو بسبب أنها بالفعل منكشفة تماما على النفط".

وتابع: "لكن الكثير من صناديق التقاعد تعتقد أن أرامكو تقدم عرضاً مثيراً للاهتمام جداً... هناك اهتمام مؤكد من جانب صناديق تقاعد روسية وعدد من صناديق الاستثمار وبنوك الاستثمار الروسية".

وفي آب/ أغسطس، أعلنت أرامكو عن إيراداتها النصفية لأول مرة في تاريخها، مشيرة إلى تراجعها في النصف الأول من عام 2019 إلى 46.9 مليار دولار، مقابل 53.0 مليار دولار للفترة ذاتها من العام الماضي.

وتقدّر أرامكو احتياطات النفط المثبتة بـ227 مليار برميل واحتياطاتها من الهيدروكربون بـ257 مليار برميل من المكافئ النفطي، ما يكفي لأكثر من نصف قرن، وهو مستوى عالٍ ومريح، بحسب وكالة "فيتش".

وأكّد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان أمس، أنّ موعد طرح أسهم في أرامكو للاكتتاب العام هو بيد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهو ما يعني أن التصريحات المنشورة، أول من أمس، التي قالت إن الطرح الأولي للأسهم سيتم في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، من قبل مصادر سعودية، بات مشكوكاً فيها.

وقال الوزير السعودي في اليوم الثاني من منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض إن الاكتتاب "سيحدث قريباً، في الوقت المناسب، وبالمقاربة المناسبة".

المساهمون