#عام_على_حصار_قطر

05 يونيو 2018
الصورة
استذكار لعام من التحريض (كريم جعفر/فرانس برس)
+ الخط -
عبر موقع "تويتر"، يتحدّث القطريون عن كلّ ما يتعلّق ببلدهم، فكان الموقع أبرز منصّات التواصل الاجتماعي المستخدمة، خلال العام الماضي، للتدوين عن فبركات وتحريض دول الحصار الأربع، مصر والسعودية والبحرين والإمارات، بعد فرضها حصاراً ضدّ الشعب القطري تحت اسم "مقاطعة" كما ادّعت حينها. 

وبعد مرور عامٍ على حصار قطر، أطلق القطريون وسوم "#عام_على_حصار_قطر" و"#حصار_قطر" و"#عام_الصمود" وغيرها، للتدوين عن الذكرى.
وغرّدت مريم آل ثاني "وينه اللي قال الاقتصاد القطري لن يصمد 48 ساعة أمام الحصار؟! ياليت حد يمنشنه ويقول له مروا 365 يوم يعني 8760 ساعة. إذا حاب ياخذ كورس في فن إدارة الأزمات ترى الحكومة القطرية مستعدين يعطونه بالمجان #عام_على_حصار_قطر". وكتبت "سيدة قطر": "باختصار: كل ما أرادوه هو خنق الشعب القطري كما خنقوا شعوبهم وأرهبوها".

ودوّن عبدالعزيز آل ثاني "في أول #عام_على_حصار_قطر أثبتت قطر نجاحاً سياسياً واقتصادياً ودينياً واخلاقياً واكتشفت عدوها من صديقها وقالوا بصوتٍ واحد رب ضارةٍ نافعة". وكتب عبدالله العذبة "غيرت صورتي الشخصية تذكيرا بصمودنا في #قطر ضد الحصار، وكما قال #تميم_المجد ردا على #حصار_قطر: رُب ضارة نافعة. نتذكر الكثير من الإنجازات التي كان الحصار دافعا لتحقيقها #يا_أهل_قطر، وابتعدوا عن السلبيين وانظروا للجانب المشرق من الحصار الذي يجب ألا ننساه وسنكسره وننتصر بوحدتنا".



وغرّد جابر الحرمي "كل التحقيقات إن كانت قطرية أو دولية FBI الأميركية أو NCA البريطاني او برامج استقصائية حول قرصنة وكالة الأنباء القطرية فجر 24 مايو 2017 تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن #الامارات بجهازها الرسمي هي الراعية للقرصنة لبدء حملة على #قطر أعقبها #حصار_قطر #الأزمة_الخليجية". وأضاف "#الرياض و #أبوظبي تبادلتا الأدوار في قرصنة وكالة الأنباء القطرية فجر 2017/5/24 بين من قام بالحصول على الثغرة بالوكالة ومن اخترق .. النشر من وزارة سيادية بـ #السعودية.. وتفعيل الخبر والترويج من #الامارات.. تآمر فاضح وقذر.. #حصار_قطر #الأزمة_الخليجية #قطر".

ونشر أحد المغردين مقطع فيديو يُظهر إعلاميين من دول الحصار يُحرّضون ضدّ قطر خلال العام الماضي، معلّقاً "أكدوا بأن قطر سوف تنهار، وها هي بعد عام في إبهار #عام_على_حصار_قطر. هذه المقابلات مع نافخي الكير في #الأزمة_الخليجية بعد أيام من #حصار_قطر وهم يؤكدون بأن قطر لن تصمد وستخضع لشروط دول الحصار خلال اسبوع. #عام_الصمود".









المساهمون