طفل سعودي مريض فارق الحياة قبل زيارة المهاجم السومة

طفل سعودي مريض فارق الحياة قبل زيارة المهاجم السومة

22 مارس 2015
الصورة
القدر سبق زيارة السوري السومة الطفل المريض(العربي الجديد)
+ الخط -

لم يتمكن الطفل السعودي فيصل سعد العسيري من رؤية نجمه المفضل السوري عمر السومة، المحترف في صفوف أهلي جدة السعودي، رغم جاهزية الأخير لزيارته في المستشفى، فقد شاء القدر أن يتوفى هذا الطفل قبل ساعات من وصول السومة إليه.

وذهب الحلم الملائكي للطفل السعودي الذي يبلغ من العمر (14) عاماً، هباء، قبل أن يتعرف ويلتقي بنجمه المفضل والذي طلب منه زيارته أثناء مرضه، حيث كان يعاني من الإصابة بمرض السرطان.

وكان الطفل العسيري يُمني النفس بلقاء السومة، الذي أعلن استجابته لرغبة الطفل بزيارته، وقرر تلبيتها فور وصوله للرياض مع فريقه الأهلي الذي سيلتقي النصر في كلاسيكو الكرة السعودية اليوم الأحد، لكن القدر كان أسرع من رغبتهما.

وعبر المهاجم السوري عمر السومة عن حزنه لوفاة الطفل العسيري، ونشر تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقعي "تويتر" و"انستجرام" نعى فيها وفاة العسيري بعد معاناة مع مرض السرطان، متمنيا له الرحمة.

ولاقت التغريدة التي نشرها السومة عبر حسابه الشخصي تفاعلا كبيرا من قبل الجماهير الرياضية عامة، وجماهير ناديه خاصة، مشيدة في الوقت ذاته بالبادرة الإنسانية التي كان ينوي السومة القيام بها.

ولم تكتف الجماهير الرياضية بذلك، بل قامت بإعادة نشر تغريدة السومة، وتفاعلوا معها بشكل كبير، خصوصا وأن وفاة الطفل العسيري أصابت الجماهير الرياضية بحالة من الحزن الشديد، حيث عبرت في تغريدات عدة، عن تعازيها لعائلة الطفل المتوفي، ودعت له بالرحمة والمغفرة.

يذكر أن حادثة مماثلة وقعت الشهر الماضي كان بطلها طفلا كوستاريكيا، حلمه رؤية النجم الأرجنتيني ميسي ولاعبي برشلونة، وتم ترتيب الزيارة له للوصول لإسبانيا، لكنه توفي قبل أن يصل برشلونة لتحقيق أمنيته.

دلالات

المساهمون