طفلان مغربيان يخطفان الأضواء في لقاء بنين

طفلان مغربيان يخطفان الأضواء في لقاء بنين

05 يوليو 2019
فرحة عارمة للأطفال المغاربة بلقاء بنين (Getty)
+ الخط -
خطفت فرحة الأطفال المغاربة الأضواء، خلال مواجهة منتخب بلادهم لنظيره البنيني، في أول مباريات الدور ثمن نهائي من بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، التي أقيمت على ملعب السلام.

وبعد أن نجح يوسف النصيري في استغلال خطأ دفاعي هز من خلاله الشباك عند الدقيقة الـ76، أعاد من خلاله فريقه لأجواء اللقاء من جديد، أظهرت كاميرات النقل التلفزيوني ردة فعل طفلين كانا على المدرجات المغربية.


الفرحة الأولى كانت من الطفل التطواني الشهير ريان، الذي دائماً ما يكون حاضراً في جميع مواجهات "أسود الأطلس" في البطولة الأفريقية، الذي عبر عن سعادته بدموع الفرح، في الوقت الذي كان المدرب هيرفي رينار قد نشر صورته عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بوقت سابق، أظهرت الطفل أثناء بكائه في مباراة ناميبيا، لتلقى تفاعلاً كبيراً من الجماهير.

وخطف طفل آخر الأنظار، بعد أن ظهر أثناء رقصه فرحاً بهدف التعديل للنصيري، في وقت كانت فيه الجماهير على أعصابها، بعد تقدم منتخب بنين بهدف مع مطلع الشوط الثاني.

دلالات

المساهمون