صندوق قطر السيادي يستثمر في حي كتارا الثقافي و"القطرية" لمواجهة الحصار

30 نوفمبر 2017
الصورة
ضخ استثمارات جديدة في طيران القطرية(فايز نور الدين/فرانس برس)
+ الخط -
أكد الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، عبد الله بن سعود آل ثاني أن الجهاز قد يستثمر في حي كتارا الثقافي، وشركة الخطوط الجوية القطرية في إطار دعمه للمشروعات المحلية، في ظل الحصار الذي تفرضه كل من (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) على قطر منذ الخامس من يونيو/ حزيران الماضي.

ونقلت صحيفة غولف تايمز، عن الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي القطري، قوله في تصريحات مساء أمس الأربعاء "كتارا في مرحلة الإعداد، وقد تكون الخطوط الجوية القطرية هي التالية".

وكتارا حي ثقافي مهم في الدوحة يضم مسارح ومعارض وفنادق ومطاعم وقاعات اجتماعات، وتُجري الحكومة القطرية توسعات كبيرة به حالياً. 

وأشار عبد الله بن سعود إلى "استراتيجية جديدة" لتخصيص أموال جهاز قطر للاستثمار، بما يتيح له التكيف مع أزمات، مثل الحصار وانتهاز فرص العمل الجديدة أيضاً.

وحسب تقارير رسمية، تستحوذ قطر على أموال بالنقد الأجنبي مودعة في الخارج، تبلغ نحو 340 مليار دولار ما بين احتياطي نقد أجنبي وأصول مملوكة لصندوق قطر السيادي.

كما لفت عبد الله بن سعود إلى أن جهاز قطر للاستثمار يحاول صياغة استراتيجية لدعم العديد من منظمات الدولة. وتحاول دول خليجية أخرى تعبئة صناديق الثروة السيادية لديها لدعم الاقتصاد المحلي بسبب ضغوط أسعار النفط المنخفضة على الميزانيات. 

وفي الشهور التي أعقبت الحصار، أودع جهاز قطر للاستثمار مليارات الدولارات في البنوك القطرية، لتعويض تأثير سحب دول عربية أخرى أموالها منها.

(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون