صلاح يطيح بحارس مرمى غينيا..ويقدم احتفالاً استثنائياً للجماهير

17 يونيو 2019
الصورة
صلاح يواصل إبداعاته (Getty)
+ الخط -
فاجأ محمد صلاح، مهاجم المنتخب المصري، ونجم ليفربول الإنكليزي، الجميع باحتفال جديد برفقة زملائه بعدما سجل الهدف الثاني في مرمى غينيا خلال اللقاء الودي الذي جمع بينهما الأحد، استعدادا لخوض منافسات كأس الأمم الأفريقية التي تنطلق في 21 يونيو/حزيران  الجاري.

وساهم صلاح بانتصار منتخب بلاده الودي، خاصة حينما تسبب بالهدف الثاني في الدقيقة 78، بعدما أطاح بحارس غينيا أرضا حينما راوغه ببراعة قبل أن يسدد الكرة لترتطم من سوء حظه بالقائم، وتهادت أمام زميله المتأهب أحمد علي الذي صوبها نحو الشباك.

واحتفل صلاح بالهدف برفقة زملائه، ثم توجه صوب الكاميرا الرئيسية الناقلة للمباراة، حاملا قلما في يديه وقام بالكتابة على "شاشة الكاميرا"، والتوقيع باسمه في احتفالية هي الأولى له بعد بلوغه السابعة والعشرين عاما في 15 يونيو.



وتعرض محمد صلاح لضغوط جماهيرية شديدة في الفترة الأخيرة، تارة بسبب تأخره عن الانضمام لمعسكر المنتخب المصري، ومن ثم بعد نشره صورا له في إجازته وهو يصطاد السمك.

وحرص لاعبو المنتخب وفي مقدمتهم محمد النني، على ترك شارة كابتن الفريق إلى صلاح، الذي يتساوى مع النني في "الأقدمية"، بعد مشاركته بديلا لزميله وليد سليمان، الكابتن الثاني للمنتخب، وحامل الشارة في اللقاء.

وكان صلاح استحوذ على اهتمام الجماهير التي هتفت باسمه بشدة منذ ظهوره في استاد "برج العرب" بالإسكندرية، وخلال جلوسه بديلا، قبل أن يتم الدفع به من جانب المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني في آخر 25 دقيقة من المباراة لتجهيزه بدنيا قبل خوض لقاء زيمبابوي الافتتاحي في البطولة الأفريقية.


المساهمون