صفقة إيكاردي تُعقد حسابات هجوم يوفنتوس

صفقة إيكاردي تُعقد حسابات هجوم يوفنتوس

02 يونيو 2019
الصورة
هل يوقع إيكاردي مع يوفنتوس؟ (Getty)
+ الخط -
بعد أن كشفت الصحف الإيطالية عن اقتراب ربما المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكادري من فريق يوفنتوس الإيطالي، يبدو أن الأمور ستكون معقدة على صعيد خط الهجوم في حال وصول الأرجنتيني انطلاقاً من موسم 2019-2020 فكيف سيكون الموقف؟


موقف رونالدو؟
لا يمكن اعتبار أن حضور المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي سيؤثر سلباً على البرتغالي كريستيانو رونالدو، فكل لاعب يلعب في مركز مختلف خصوصاً أن إيكادري يلعب في مركز قلب الهجوم وهو ما يحتاجه فريق "البيانكونيري" مؤخراً.

ومن المؤكد أن كريستيانو رونالدو لن يتأثر بحضور إيكادي وليس بخطر لفقدان مركزه الأساسي في التشكيلة لعدة اعتبارات. أولاً رونالدو أحد أبرز نجوم كرة القدم في العالم ولا يمكن أن يكون بدلاً لإيكاردي، ثانياً رونالدو يلعب على الجهة اليُسرى وقادر على تسجيل الأهداف بأي طريقة.

أما ثالثاً فهي أهمية رونالدو في يوفنتوس منذ انتقاله في الموسم الماضي، لأن فريق "البيانكونيري" أمسى معه من بين أقوى أندية كرة القدم في العالم، فحضور إيكاردي لن يؤثر أبداً على مركز رونالدو في خط الهجوم وهذا الأمر متوقع من أي مدرب يقود الفريق في المستقبل.

"سوبر ماريو" ماندزوكيتش
في حال وصل المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي إلى فريق يوفنتوس، فإن أكثر المهاجمين تأثراً هو بشكل مؤكد المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، وذلك لأنه يلعب في نفس مركز إيكاردي وبالتالي سيكون من الصعب الحفاظ على مركزه مع وجود هداف جديد مُختص في الكرة الإيطالية.



وعاش ماندزوكيتش فترة صعبة مع يوفنتوس ولم يُشارك كثيراً في المباريات الأساسية خصوصاً مع ظهور المهاجم الشاب مويس كين الذي برهن عن مستوى مُتميز. كما أن جلوس ماندزوكيتش على دكة البدلاء كثيراً يعني اقتراب رحيله مع وصول إيكاردي.

الشاب كين
قد يواجه كين صعوبات كبيرة للمشاركة مع يوفنتوس بصفة أساسية في حال وصول ماورو إيكاردي، وسيكون على الأرجح بديلاً له في حال مغادرة ماندزوكيتش. بشكل عام كين يحتاج لبعض الوقت وخبرة كبيرة من أجل كسب مركزاً أساسياً بشكل دائم وخوضه الموسم بديلاً لإيكاردي أمر جيد بالنسبة لعمره، إلا أن مركزه قد يكون في خطر والرحيل قد يكون الحل.

المساهمون