صديقك المقبل روبوت بخصائص هاتف ذكي

30 أكتوبر 2015
الصورة
(يوتيوب)
عندما نفكّر بالهاتف المحمول، نتصوّر دائماً جهازاً بمتناول اليد، مستطيل الشكل، بشاشة لمس كبيرة سوداء، كاميرا خلفية وأمامية وبالطبع زر تشغيل وإقفال. لكن هل يعتقد أحد أنّ الهاتف المحمول يمكن أن يتواجد داخل روبوت صغير؟ هذا ما أطلقته مؤخّراً شركة "شارب" الرائدة في الإلكترونيات عبر إعلان مصوّر رفعته على حسابها على موقع "يوتيوب".

ويبدأ الإعلان برنّة هاتف تقليدية مع شابين يمشيان في أحد شوارع اليابان، ليظهر روبوت صغير في يد أحدهما، ومن ثمّ يضعه على أذنه كالهاتف التقليدي تماماً للردّ على المكالمة. "روبوهون" هو اسم الروبوت الذي صمّمه Tomotaka Takahashi وهو يمشي، يرقص، يستقبل ويقوم بالمحادثات، يتواصل مع مستخدمه، وغيرها. "روبوهون" يقدّم تفاعلاً حيوياً وحسّياً مع مستخدمه وهذا الأمر غير متوفّر في كافة الهواتف الذكية التقليدية، وهو يتعلّم عن المستخدم من خلال نمط حياته اليومي كما يلاحظ مزاجه ويسعى لتحسينه في حال كان سيئاً.

الروبوت بطول 8 إنشات، عرض شاشته إنشان، وهو موصول بالطبع عبر الإنترنت بتقنية الـ LTE كما يمكن وصله بإنترنت المنزل أو الـ WIFI ويعمل كعارض للصور تماماً كما تعرض شاشات السينما الصور وبدقّة عالية. أيضاً الروبوت يحفظ المواعيد، يعرف المناطق كما يتعرّف على الأشخاص بخاصية التعرف على الوجوه. الهاتف الثوري الجديد يعلّق على الرقبة لصعوبة وضعه في الجيب أو يمكن وضعه في حقيبة اليد/الحاسوب، وهو يعمل بنظام "آندرويد".



المقطع المصوّر الترويجي لـ"روبوهون" يقرّب فكرة الروبوت كأكثر من مجرّد هاتف حتى تقول إنّه ونيس، أو ربّما صديق، يمكنك التحدث معه والاستفادة من الخدمات العديدة التي يقدّمها. وسيتوفّر الروبوت، روبوهون، في المتاجر اليابانية ابتداءً من الفصل الأوّل من السنة المقبلة، ومن المتوقع أن يحمل عدة لغات وألوانٍ وخصائص كثيرة يُعلن عنها عند طرحه.


اقرأ أيضاً: 14 مليون مستخدم "أندرويد" اختاروا "آيفون"