صحيفة كتالونية: ميسي أنقذ برشلونة من سرقة تحكيمية جديدة

صحيفة كتالونية: ميسي أنقذ برشلونة من سرقة تحكيمية جديدة

09 يناير 2017
الصورة
ليونيل أنقذ البرسا من الهزيمة (تويتر/Getty)
+ الخط -
شنت صحيفة "إلموندو ديبورتيفو" الإسبانية هُجوماً لاذعاً على الحكم الإسباني، إغليسياس فيلانويفا، وذلك على خلفية الأخطاء التحكيمية الكارثية التي ارتكبها خلال قيادته المواجهة التي جمعت فريق برشلونة بنظيره فياريال ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وقالت الصحيفة الكتالونية ذائعة الصيت، في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت، إن الحكم الإسباني، إغليسياس فيلانويفا، حرم الفريق الكتالوني من ركلتي جزاء واضحتين، خلال المواجهة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة هدف لكل فريق.

وبحسب الصحيفة الإسبانية، فإن فيلانويفا تغاضى عن احتساب ركلة جزاء واضحة لصالح الفريق الكتالوني في الدقيقة 72 من المباراة، وذلك عندما سدد نجم فريق البلاوغرانا، الأرجنتيني ليونيل ميسي، كرة ارتطمت بيد متوسط ميدان فريق فياريال، برونو سوريانو، وطالب لاعبو برشلونة باحتساب ركلة جزاء لصالح الفريق الكتالوني، لكن الحكم لم يستجب لضغوط اللاعبين وطلب مواصلة اللعب.

ووفقاً للصحيفة الكتالونية، فإن الحكم البالغ من العمر 41 عاماً تغاضى بعد ذلك عن ركلة جزاء أخرى بعد أن اعترض سوريانو بالذات إحدى الكرات بيده داخل منطقة الجزاء بشكل متعمد، ليرفض حكم اللقاء بالتالي احتساب ركلة جزاء أخرى خلال الدقائق الأخيرة المثيرة من الشوط الثاني للمباراة، التي أنقذ فيها نجم الفريق الكتالوني، ليونيل ميسي، فريقه من خسارة ثانية متتالية، وذلك بعد أن سجل هدف التعادل في الوقت القاتل من ركلة حرة مباشرة، ليخطف فريق البلاوغرانا نقطة ثمينة من أرض ملعب فريق فياريال، ويُنقذ ميسي فريقه من سرقة تحكيمية جديدة.

(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون