صحيفة "مدريدية" تعتذر لبيكيه وتدعوه للسير على خُطى ميسي

صحيفة "مدريدية" تعتذر لبيكيه وتدعوه للسير على خُطى ميسي

10 أكتوبر 2016
الصحيفة الإسبانية تدعو بيكيه للتراجع عن الاعتزال(Getty-العربي الجديد)
+ الخط -

قدمت صحيفة "آس" الإسبانية اعتذاراً للمدافع جيرارد بيكيه، عقب نشرها أنباء بأنه تعمد نزع ألوان علم إسبانيا من القميص الخاص به، قبيل المباراة التي جمعت منتخب بلاده أمام نظيره منتخب ألبانيا، في تصفيات مونديال روسيا 2018.


وجاء اعتذار الصحيفة المقربة من نادي ريال مدريد، الغريم التقليدي لفريق برشلونة الإسباني الذي يلعب له بيكيه، بعدما ثبتت براءة المدافع الكتالوني وفقا لبيان رسمي أعلنه الاتحاد الإسباني لكرة القدم، والذي دعم بيكيه وأكد أنه ارتدى قميصاً لا يحمل في نهاية أكمامه العلم الإسباني، على عكس ما تداولته صحف مدريدية على أنها رسالة سياسية من "بيكيه" مفادها بأنه لا يزال مُنتمياً لإقليم كتالونيا، ويُؤيد فكرة انفصاله عن إسبانيا.

ونشرت الصحيفة ذائعة الصيت "مقالا" لكاتبها (ألفريدو ريلانو) تحت عنوان "بيكيه دائما كان مثالا يحتذى به مع منتخب إسبانيا"، مدحت فيه المدافع الذي أعلن اعتزاله الدولي كرد فعل عقب تلك الاتهامات، وأشارت إلى أنه "كان ولا يزال مثاليا مع المنتخب الإسباني" وتضمن دعوة لبيكيه من أجل "التراجع عن الاعتزال" و "السير على خطى زميله في برشلونة ليونيل ميسي" الذي اعتزل مع الأرجنتين ثم تراجع عن قراره في ما بعد.

وذكر ألفريدو ريلانو في المقال، الذي نشرته الصحيفة الإسبانية، أن "بيكيه لا يقحم السياسة بالرياضة"، وأن ما حدث كان "خطأ فادحا"، مضيفا"على الرغم من مواقف بيكيه، التي أظهرها سابقا ضد ريال مدريد، لكنه مع الفريق الوطني كان دائما مثالا يحتذى به"، وختم الكاتب بالاعتذار عن الصحيفة للاعب نظير ما حدث.

وكان مدرب المنتخب الإسباني، يولن لوبتيجي، وكذلك اتحاد الكرة، قد قدّما دعمهما للمدافع بعدما أعلن نيته الاعتزال الدولي بعد كأس العالم 2018 وعبر مدرب إسبانيا عن مساندته للاعب أيضا بعد الجدل، الذي أثير في الصحف الإسبانية ومواقع التواصل الاجتماعي ضد بيكيه.








المساهمون