صالحي: لا فائدة من الاتفاق النووي دون بيع النفط

27 نوفمبر 2018


اعتبر رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، اليوم الثلاثاء، أن بقاء بلاده في الاتفاق النووي "سيصبح بلا فائدة"، إذا لم تتمكن طهران من بيع نفطها.

وقال صالحي، في تصريحات صحافية صدرت عنه من بروكسل، إن استمرار إيران في العمل ببنود الاتفاق النووي "يتطلب كذلك أن تستفيد البلاد من التعاملات المالية مع الدول الأخرى"، مشيراً إلى أنه "نقل هذا التحذير لمنسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني".

وحذر صالحي من أن "لصبر إيران وشعبها حدّاً بدأ ينفد رويداً رويداً"، مذكراً بأن المهلة الزمنية التي دار الحديث عنها في وقت سابق "شارفت على نهايتها".

والتقى صالحي موغيريني في بروكسل، على هامش مشاركته في منتدى التعاون النووي السلمي بين إيران والاتحاد الأوروبي في دورته الثالثة، حيث بحثا التطورات المرتبطة بالاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه في مايو/ أيار الماضي، إلى جانب تطورات إعادة واشنطن فرض العقوبات على طهران.

وفي السياق، نقل موقع قناة "العالم" الإيرانية عن سفير إيران لدى الأمم المتحدة في فيينا، كاظم غريب أبادي، قوله إن صالحي سيغادر بروكسل الليلة إلى فيينا، للمشاركة في اجتماع وزاري حول العلوم النووية ستنطلق أعماله غداً الأربعاء، وسيشارك فيه أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إلى جانب 30 وزيراً.

وإلى جانب مشاركة صالحي في بروكسل، حضر مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي الجولة الرابعة للمحادثات السياسية بين إيران والاتحاد الأوروبي، إذ أبدى المسؤول الإيراني امتعاضاً من المصير الذي يواجه الاتفاق النووي، لافتاً إلى إنه يمر "بظروف حرجة".

وبعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي، اشترطت إيران على الأطراف الأوروبية الباقية فيه أن تقدم إليها آليات تضمن حصدها المكتسبات الاقتصادية وبيع النفط وتسهيل التعاملات المالية مع طهران، بما يساعدها على الصمود بوجه العقوبات.