صاروخ روسي يسقط ببلدة إيرانية كان بطريقه إلى سورية

22 نوفمبر 2015
الصورة
إحدى موديلات صواريخ كروز الروسية (getty)
+ الخط -
علمت "العربي الجديد" من مصادر بأمن الحدود الإيراني مع العراق وسكان محليين في مدينة الشوش الإيرانية (جنوب البلاد) بمحافظة الأهواز، أن صاروخاً روسياً من طراز كروز سقط في منطقة ريفية كان قد أطلق من بحر قزوين باتجاه أهداف داخل سورية.

وقال مسؤول بأمن الحدود الإيراني لـ"العربي الجديد" إن "قوات الأمن الإيرانية مع فرقة من الحرس الثوري طوقت صباح الأحد منطقة الشوش في محافظة الأهواز جنوب إيران، وفرضت حظراً على المنطقة، وقامت برفع أجزاء صاروخ روسي سقط في المنطقة".

وأوضح المسؤول أن الصاروخ تسبب بخسائر مادية بسيطة تمثلت ببرج نقل كهرباء ومحطة رصد أنواء جوية.

وبحسب المصدر، "ترنح الصاروخ بالهواء على مستوى منخفض قبل أن يسقط على المنطقة محدثاً دوياً هائلاً".

من جانبه، نقل عضو مجلس الأمن في محافظة الأهواز بتصريح لإذاعة محلية إيرانية ترجمت "العربي الجديد" مقتطفات منه إن "التحقيق جار لمعرفة ملابسات الحادث"، مؤكداً "عدم تسجيل أي خسائر بشرية".

ويعتبر الحادث هو الثاني من نوعه في غضون شهر، حيث سبق لصاروخ آخر موجه من بحر قزوين الى أهداف سورية أن سقط داخل إيران.

وقال سكان محليون لـ مراسل "العربي الجديد" إن "المدينة باتت معبراً دائماً للصواريخ الروسية والقلق ينتاب السكان". وقال جعفر حميد بادي لـ"العربي الجديد" إن "الصاروخ أحدث لدينا رعباً، هذه ليست المرة الأولى، الحمد لله سقط على منطقة ليس فيها سكان، ولا ندري ما كان سيكون الوضع لو سقط على سوق البلدة".

اقرأ أيضاً: موسكو تنفي سقوط صواريخ روسية في إيران بدل سورية

دلالات

المساهمون