شهر عصيب ينتظر ميسي و"البرغوث" بحاجة للراحة

شهر عصيب ينتظر ميسي و"البرغوث" بحاجة للراحة

24 سبتمبر 2017
الصورة
ميسي لا يخضع لسياسة الراحة مع البرسا (Getty)
+ الخط -

يتبع إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة سياسة التناوب بين اللاعبين في بداية الموسم، لكن ظل ليونيل ميسي يشارك باستمرار في جميع المباريات من دون راحة منذ بداية الموسم.

ولم يتم استبدال ميسي على الأقل في أي مباراة وسط مخاوف من معاناته من إرهاق، خاصة أنه مقبل على سلسلة من المباريات العصيبة مع البرسا ومنتخب الأرجنتين في تصفيات كأس العالم تتطلب السفر لمسافات طويلة واللعب في أجواء متعبة.

ويمكن تبرير الأمر بأن ميسي هو الورقة الرابحة الوحيدة بفريق البرسا حاليا في ظل تراجع مستوى سواريز وبعد رحيل نيمار لذا لا يضمن فالفيردي الفوز بدون "البرغوث".

وأمام ميسي جدول مباريات شاق يبدأ بمواجهة سبورتينغ لشبونة في دوري أبطال أوروبا يوم 27 سبتمبر/أيلول ثم سيلعب ضد لاس بالماس في الليغا مطلع الشهر المقبل وبعدها يلتحق بالأرجنتين في مواجهتي بيرو والإكوادور بين يومي 5 و10 أكتوبر/تشرين الأول.

ولدى العودة لإسبانيا سيخوض لقاء قمة ضد أتلتيكو مدريد ثم مباراة أولمبياكوس في التشامبيونز ثم مواجهة ملقة في الليغا وبعدها مباراة في كأس الملك.

ويبدو من الصعب إراحة ميسي في الليغا في ظل تفوق البرسا بفارق سبع نقاط عن الغريم وحامل اللقب ريال مدريد وكذلك في دوري الأبطال؛ إذ يسعى الفريق الكتالوني لضمان الصدارة على حساب يوفنتوس، وبالطبع تعول الأرجنتين على ميسي لإنقاذ بطاقة التأهل لكأس العالم في روسيا بعد مشوار متعثر في تصفيات أميركا الجنوبية.


(العربي الجديد)


المساهمون