شكوك بشأن محادثات التجارة تخفض النفط وتمحو خسائر الذهب

18 نوفمبر 2019
الصورة
الحرب التجارية تضغط على النفط (فرانس برس)
+ الخط -
أدت الشكوك المحيطة باتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والصين إلى ارتداد أسعار النفط  عن مكاسبها الأولية لتهبط بأكثر من دولار أثناء التعاملات اليوم الاثنين، فيما أسهمت هذه الأجواء في محو بعض من خسائر الذهب.

وتضررت السوق أيضا من مخاوف بشأن إمدادات وفيرة من الخام في 2020 رغم توقعات بأن تمدد أوبك تخفيضات في الإنتاج أثناء اجتماعها في أوائل ديسمبر/ كانون الأول للمساعدة في تفادي تخمة عالمية جديدة.

وتراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 1.24 دولار، أو 1.96%، إلى 62.04 دولارا، بينما هبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.05 دولار، أو 1.8% إلى 56.68 دولارا، بحلول الساعة 16:40 بتوقيت غرينتش، وفقا لبيانات رويترز.

وكانت عقود النفط قد صعدت حوالى 2% يوم الجمعة بعد أن زادت تصريحات لمسؤول أميركي كبير التفاؤل حيال اتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والصين، لكن المخاوف بشأن زيادة إمدادات الخام وضعت حدا للمكاسب.
وتسببت حرب التجارة المستمرة منذ 16 شهرا بين أكبر اقتصادين في العالم في تباطؤ النمو في أنحاء العالم، ودفعت المحللين لخفض توقعاتهم لنمو الطلب على النفط، مما يزيد المخاوف من حدوث تخمة في المعروض في 2020.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الخميس إنها تتوقع انخفاض الطلب على نفطها في 2020، مما يدعم وجهة النظر التي يتبناها متعاملون في السوق بأن المنظمة ومنتجين آخرين بينهم روسيا، في إطار ما يعرف باسم أوبك+، سيبقون على قيود الإنتاج المفروضة لمعالجة تخمة المعروض.

ومن المتوقع أن تناقش أوبك وحلفاؤها سياسة الإنتاج خلال اجتماع في 5 و6 ديسمبر/ كانون الأول في فيينا، علما أن اتفاقهم الحالي يستمر حتى مارس/ آذار.

توقع زيادة إنتاج "الصخري" الأميركي

هذا وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الاثنين، إن إنتاج النفط الخام من التشكيلات الصخرية في الولايات المتحدة من المتوقع أن يرتفع حوالي 49 ألف برميل يوميا في ديسمبر/ كانون الأول ليصل إلى 9.13 ملايين برميل يوميا.

وأضافت إدارة معلومات الطاقة في توقعات شهرية، أن الإنتاج في حوض برميان في تكساس ونيو مكسيكو، وهو أكبر تشكيل صخري، من المتوقع أن يزيد بمقدار 57 ألف برميل يوميا إلى 4.73 ملايين برميل يوميا، بينما من المنتظر أن تحدث انخفاضات في الإنتاج في حوضي إيغل فورد وأناداركو.

الذهب يمحو خسائره

وفي سوق المعادن، ارتفعت أسعار الذهب متعافية من خسائر منيت بها في وقت سابق من الجلسة، حيث زاد سعر الأونصة في السوق الفورية 0.3% إلى 1471.92 دولارا في أواخر جلسة التداول، بعد أن كان هبط أثناء الجلسة إلى 1455.87 دولارا بفعل التفاؤل بمحادثات تجارية بناءة أُجريت بين أكبر اقتصادين في العالم في مطلع الأسبوع. وارتفعت العقود الأميركية للذهب 0.2%، لتبلغ عند التسوية 1471.90 دولارا.
لكن رغم ذلك، فإن تقريرا تضمن أن بكين ليست متفائلة بسبب معارضة الرئيس دونالد ترامب لإلغاء رسوم جمركية، ألقى بظلاله على ابتهاج السوق وضغط على أسواق الأسهم العالمية التي كانت قرب مستويات قياسية مرتفعة.

المساهمون