شجار بين لاعبي الأرجنتين يغضب المدرب سكالوني

13 أكتوبر 2019
الصورة
مارتينيز وباريدس قبل تنفيذ ركلة الجزاء(Getty)
+ الخط -
عبر المدير الفني الأرجنتيني ليونيل سكالوني، عن غضبه بعد الشجار الذي نشب بين مهاجم إنتر ميلان لوتارو مارتينيز ولاعب خط وسط باريس سان جيرمان، لياندرو باريدس، بسبب رغبة كل منهما في تنفيذ ركلة الجزاء خلال المباراة الودية ضد الإكوادور.

وتفوق المنتخب الأرجنتيني في المباراة التي جمعته بالإكوادور، بستة أهداف كاملة مقابل هدف، غير أن المباراة شهدت تراشقا بالكلام بين لوتارو ولياندرو قبل تنفيذ ركلة الجزاء التي جاء على إثرها الهدف الثالث، وهي اللقطة التي لم تعجب المدرب سكالوني.

وحصل مهاجم إنتر ميلان على ركلة جزاء بعد تعرضه لعرقلة المدافع الإكوادوري في منطقة العمليات، ليقرر تنفيذها بعد أن حمل الكرة وتوجه نحو نقطة الجزاء، غير أن رغبته اصطدمت بإصرار اللاعب باريدس الذي كلفه المدرب سكالوني تولي مهمة تنفيذ ركلات الجزاء.

وبدا لوتارو مارتينيز عابسا ولم يعجبه القرار، ليترك زميله يسدد الركلة في الشباك، وهو في قمة الغضب بسبب التعنت الذي واجهه، غير أنه قرر تجاوز القضية مبكرا تفاديا لتعقيدات أخرى قد تكلفه مكانته الأساسية مع "راقصي التانغو".



وسارع المهاجم الأرجنتيني نحو باريدس بعد نجاحه في التسجيل، ليكون أول من هنأه بالهدف، حيث أبدى سعيه لتجاوز الحادثة، غير أن ذلك لم يشفع له ولا لزميله لدى المدير الفني الأرجنتيني الذي قرر الإسراع بتغييرهما.

واكتفى الثنائي بالمشاركة في شوط واحد فقط، حيث أنهيا معسكر أكتوبر/ تشرين الأول بلعب مباراة وشوط فقط، على أن يلتقيا مجددا بعد شهر، للمشاركة في مباراة ودية ستجمعهما بمنتخب باراغواي، في حال تلقيا الاستدعاء لحضور المعسكر.

ونجح "الألبيسيليستي" في استرجاع قوته مجددا وإبداء جاهزيته تحت إشراف المدرب الجديد، إذ نجح زملاء المتألق دي بول في فرض التعادل أمام ألمانيا بهدفين لمثلهما، رغم غياب النجم ليونيل ميسي بسبب العقوبة التي فرضها عليه اتحاد "الكومينبول".


المساهمون