شاكيرا تحيي نهائي مونديال البرازيل

03 يوليو 2014
الصورة
من حفل ختام مونديال جنوب إفريقيا 2010(بول جيلهام/الفيفا/Getty)



أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أمس الأربعاء، برنامج حفل ختام مونديال البرازيل، الذي سيجري يوم 13 يوليو/تموز، وستكون نجمته الفنانة الكولومبية شاكيرا، بمشاركتها الثالثة على التوالي في حفل ختام "كأس العالم لكرة القدم".

سيقام الحفل في استاد ماراكانا، في ريو دي جانيرو، قبل المباراة النهائية في 13 يوليو/تموز الجاري. وستؤدي شاكيرا أغنيتها (لا لا لا) مع المغني وعازف الطبول البرازيلي، كارلينوس براون.

انطلقت الأغنية قبل المونديال، تحديداً في 27 مايو/أيار الماضي، وكانت إحدى أبرز أغنياتها وأشهرها، مع العلم أنّها مأخوذة من أغنية عاطفية لشاكيرا نفسها، بالعنوان نفسه، أصدرتها كأغنية انفرادية في مارس/آذار 2014، لتكون إحدى أغنيات ألبوم "شاكيرا"، ثم قامت بتعديل كلماتها وتوزيعها الموسيقي لتناسب المونديال، وليست هذه سابقة من نوعها، سواء مع شاكيرا أو غيرها، إذ أنّ أغنية مونديال جنوب إفريقيا "واكا واكا" مأخوذة عن أغنية "زانغويلا" للفرقة الكاميرونية "أصوات ذهبية" التي غنّتها عام 1986.

وتشتهر شاكيرا، المغنية والمؤلفة الموسيقية والشاعرة والراقصة، بلياقتها البدنية العالية وبمزج ثقافات موسيقية عديدة في فنّها، تجمع البوب الغربي بالموسيقى اللاتينية والإفريقية وحتى بإيقاعات شرقية عربية، كما أنّها تؤدّي الرقص الشرقي في عروضها، وهي معروفة بعشقها لكرة القدم، وكانت أول مشاركة لها في احتفالات المونديال عام 2006، حين غنّت في برلين قبل المباراة النهائية بين فرنسا وإيطاليا، والتي فازت فيها إيطاليا، وقد سجّلت أغنياتها، تحديداً المخصّصة للمونديال، أعلى المبيعات.

وقد وزّعت "فيفا" بياناً يتضمّن كلمة لنجمة البوب الكولومبية جاء فيه: لي ارتباط وثيق بكرة القدم، لأسباب معروفة، وأدرك حقاً ماذا يعني كأس العالم لكثير من الناس، وأنا منهم. وسيضاف إلى حماسة شاكيرا هذه المرّة، تأهّل منتخب بلادها لدوري الثمانية، في ظلّ ترجيحات أن يكون حاضراً في المباراة النهائية، كما يأمل الكولومبيون وشاكيرا في صدارتهم. 

وسيؤدي عازف الجيتار المكسيكي، كارلوس سانتانا، والموسيقي الأمريكي، ويكليف جين، والمغني البرازيلي، اليشاندري بيرس، النشيد الرسمي لكأس العالم (سنجد طريقاً) في حفل الختام.

دلالات