سياسي مكسيكي: مستعد أن "أجثو على ركبتي" اعتذاراً لرونالدينيو!

سياسي مكسيكي: مستعد أن "أجثو على ركبتي" اعتذاراً لرونالدينيو!

18 سبتمبر 2014
السياسي المكسيكي يقدم اعتذاره لرونالدينيو (twitter)
+ الخط -

قدّم سياسي مكسيكي بارز اعتذاره لنجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو، بعدما وصفه بلفظ عنصري "القرد"، حين انضم إلى صفوف فريق كيريتارو المكسيكي.

وأصدر كارلوس مانويل نونييز تريفينيو، الذي شغل منصب وزير التنمية الاجتماعية في مقاطعة كيريتارو بين عامي 2006 و2009، بياناً يعتذر فيه للاعب البرازيلي، ينفي فيه عن نفسه تهمة العنصرية، ويؤكد خلاله استعداده لأن "يجثو على ركبتيه لطلب الصفح من اللاعب البرازيلي".

وكان تريفينيو قد تعرض لهجوم لاذع واتُّهم بالعنصرية لوصفه رونالدينيو بـ"القرد" على موقعي (تويتر وفيسبوك)، حيث قام بذلك تعليقاً على انضمامه لفريق المقاطعة الملقب بـ"الديوك البيضاء"، لكنه اضطر لمسح التعليق بعد الانتقادات الشديدة.

واستخدم تريفينيو هذا اللفظ العنصري للتعبير عن غضبه من حالة التكدس المروري والفوضى في المدينة بسبب حفل تقديم رونالدينيو كلاعب جديد لكيريتارو خلال مباراة بويبلا بالدوري المحلي.

وقال السياسي السابق في تعليقه على "فيسبوك"، قبل أن يمسحه، "أحاول أن أكون متسامحاً، لكنني أكره كرة القدم، والظواهر الغبية التي تصنعها، خاصة حين يحتشد الناس ويملئون الشوارع ويأخرون العودة للمنزل لساعتين، كل هذا من أجل رؤية قرد، برازيلي لكنه قرد في النهاية، هذا سيرك سخيف".

ولعب رونالدينيو مباراته الأولى بقميص كيريتارو، لكنه لم يترك بصمة إيجابية، حيث خسر فريقه أمام تيجريس بهدف، كما أنه أهدر ركلة جزاء كانت كفيلة بتسجيل التعادل لفريقه على أرضه وبين جماهيره.

المساهمون