سولسكاير يتفوق على فيرغيسون: 8 على 8

سولسكاير يتفوق على فيرغيسون: 8 على 8

26 يناير 2019
الصورة
هل يُتابع سولسكاير عروضه القوية؟ (Getty)
+ الخط -
أثبت المدرب أوليه غونار سولسكاير علو كعبه مع مانشستر يونايتد الإنكليزي منذ استلامه مهمة التدريب بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك بعد أن أقصى أرسنال من الدور الرابع في بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي ليصنع التاريخ في فريق "الشياطين الحُمر".

وبعد فوزه الكبير على أرسنال في ملعب "الإمارات" (3 – 1) بأداء قوي خصوصاً في المرتدات القاتلة بقيادة الثلاثي بول بوغبا، خيسي لينغارد وأليكسيس سانشيز، أمسى المدرب سولسكاير واحدا من بين أفضل المدربين الذين قادوا فريق مانشستر يونايتد تاريخياً وخصوصاً "السير" أليكس فيرغيسون.

وبهذا الانتصار، وصل سولسكاير إلى فوزه الثامن توالياً في أول ثماني مباريات تدريبية أي بنسبة فوز (100%)، وهو الامر الذي يعني أن المدرب الشاب تفوق على الأسطورة "السير" أليكس فيرغيسون صاحب الإنجازات والألقاب الكثيرة مع "الشياطين الحُمر".

ووفقاً للأرقام التاريخية، فإن المدرب فيرغيسون احتاج لـ19 مباراة قبل أن يُحقق ثمانية انتصارات متتالية، بينما أوليه غونار سولسكاير وصل إلى ثمانية انتصارات في ثماني مباريات متتالية، وهي النتائج التي تُرجح كفته لمتابعة قيادة الفريق في الموسم المقبل.

وفي المجموع، حقق سولسكاير حتى الآن ثمانية انتصارات من بينها ستة انتصارات متتالية في منافسات "البريميرليغ"، وسجل الفريق تحت قيادته 22 هدفاً بمعدل (2,75) في المباراة الواحدة، بينما ظهر التحسن الدفاعي بشكل كبير لأن شباك "يونايتد" تلقت ستة أهداف فقط في جميع اللقاءات.

في المقابل، تلقى مانشستر يونايتد بقيادة جوزيه مورينيو في آخر خمس مباريات عشرة أهداف، وهو ما يؤكد أن دفاع الفريق تحسن كثيراً تحت قيادة المدرب سولسكاير، فهل يُتابع المدرب الشاب مسيرته الذهبية مع الفريق الذي لطالما تألق وحقق معه ألقاباً كثيرة؟

المساهمون