سورية: مقتل رئيس بلدية في ريف دمشق بعبوة ناسفة

سورية: مقتل رئيس بلدية في ريف دمشق بعبوة ناسفة

29 اغسطس 2019
+ الخط -
قُتل رئيس بلدية مدينة قدسيا بريف العاصمة السورية دمشق، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته، صباح اليوم الخميس.

وقالت مواقع وصفحات موالية للنظام السوري، إنّ رئيس البلدية نبيل رزمة، أُصيب بجروح خطيرة إثر انفجار عبوة وضعت داخل سيارته، ثم ما لبث أن فارق الحياة بعد إسعافه إلى أحد مستشفيات المدينة.

وحسب تلك المصادر، فإنّ العبوة كانت مزروعة داخل سيارة رئيس البلدية، وقد تم تفجيرها عن بعد أثناء ذهابه لعمله.

ولم يصدر أي تعليق من الجهات الرسمية في النظام حتى الآن، كما لم تعلن أي جهة المسؤولية عن التفجير.

وذكرت شبكة "الدرر الشامية"، أنّ خلافاً نشب قبل يومين بين رئيس البلدية، وأحد شبيحة النظام بسبب بناء مخالف أصدر رئيس البلدية قراراً بإزالته، ورجّحت المصادر أن يكون الشبيح المنتمي للفرقة الرابعة في قوات النظام هو من يقف وراء الحادثة، وخاصة أنّه هدد رئيس البلدية علناً بالقتل.

وقد شهدت دمشق وريفها، أخيراً، عمليات مشابهة تبين لاحقاً أنّها عمليات تصفية متبادلة بين الأفرع الأمنية أو الموالين للنظام.

وكانت منطقة ضاحية قدسيا قد شهدت، أخيراً، عملية سطو مسلح على أحد مكاتب تحويل الأموال أدت إلى مقتل صاحب المكتب، قبل أن يتبين أن منفذي العملية من هم عناصر "الحرس الجمهوري" في قوات النظام وأحدهم برتبة ضابط.

وسيطرت قوات النظام على مدينة قدسيا بريف دمشق الشمالي الغربي، في سبتمبر/ أيلول 2016، بموجب اتفاق مع الفصائل في المنطقة، انتهى بدخول قوات النظام للمدينة وتهجير الرافضين للتسوية إلى الشمال السوري.