سورية: تصادم بين القوات الأميركية والروسية في ريف الحسكة

26 اغسطس 2020
الصورة
تتكرر حوادث اعتراض أميركي للقوات الروسية ( أحمد ديب/Getty)
+ الخط -

اعترضت القوات الأميركية في شمال شرق سورية، اليوم الأربعاء، دورية عسكرية روسية أثناء سيرها قرب الحدود السورية التركية، في حين أفاد مسؤولون أميركيون بوقوع إصابة بين الجنود الأميركيين جراء حادث تصادم وقع أثناء اعتراض دورية روسية دون تحديد زمن الحادث.
وذكرت مصادر مقربة من "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، لـ"العربي الجديد"، أن عربات أميركية ترافقها حوامات اعترضت دورية روسية لليوم الثاني على التوالي في محيط مدينة المالكية بريف الحسكة أقصى شمال شرق سورية.

وأوضحت المصادر أن التصادم بين القوتين وقع قرب مدينة المالكية على بعد قرابة 100 كيلومتر من مدينة القامشلي حيث انطلقت الدورية الروسية من قاعدتها في مطار القامشلي الدولي ترافقها حوامتان. في حين انطلقت القوات الأميركية من منطقة حقل رميلان للنفط.
وأشارت المصادر  إلى أن الحادثة هي الثانية لليوم الثاني على التوالي في المنطقة، مؤكدة أن هذه الحالة باتت تتكرر في المنطقة بشكل شبه يومي، حيث تمنع القوات الأميركية نظيرتها الروسية من الوصول إلى المنطقة القريبة من الحدود السورية التركية القريبة من الحدود السورية العراقية.
وفي الشأن ذاته، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين أميركيين أن عدداً صغيراً من الجنود أصيبوا في حادث مع قوات روسية في سورية.
وقال أحد المسؤولين، إن الإصابات كانت نتيجة تصادم وليس أي تبادل لإطلاق النار. فيما ذكر المسؤول الآخر أن الواقعة حدثت هذا الأسبوع في شمال شرق سورية وأن الإصابات طفيفة.

وامتنعت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) والقيادة المركزية بالجيش الأميركي، التي تشرف على القوات الأميركية في المنطقة، عن التعقيب. وفق "رويترز".
ويذكر أن القوات الأميركية تتواجد في محافظة الحسكة إلى جانب "قسد" بحجة حماية حقول النفط ومحاربة خلايا "داعش"، بينما تنتشر القوات الروسية إلى جانب قوات النظام السوري وفي مناطق "قسد" بناء على تفاهمات بين الأطراف.