سمير مولر.. الطين كلون والأصابع كفرشاة

06 يونيو 2018
الصورة
سمير مولر/ لبنان
+ الخط -

حتى الأول من أيلول/ سبتمبر المقبل، يتواصل معرض "رسام الطين" للفنان الراحل سمير مولر (1959-2013) الذي افتتح الجمعة الماضي في متحف سرسق بيروت.

يضمّ المعرض مجموعة من أعمال مولر التي استخدم فيها الطين على الكانفاس، ويتعامل معه كلون وأصابعه الفرشاة.

أعماله المشغولة من السيراميك، تتضمّن تضاريس مجردة وشخصيات راقصة ومزهريات كروية كما لو أنها كوكب الأرض، ومشاهد حضرية فيها ظلالاً بشرية تجوب شوارع بيروت.

برع مولر في الجمع بين الليونة والخشونة وصقل الخامة بين يديه مع ترك شيء من فظاظتها الأولى عليها بلا تشذيب.

نشأت علاقة مولر بالطين مبكراً، حيث أنه ولد في عائلة يعمل أفرادها في صنع الفخار، لكنه التحق لدراسة الفنون الجميلة في "جامعة تولوز" وتعلّم أيضاً في "مدرسة أوغست رنوار" في باريس، حيث تعلم تقنيات الشوي والتزجيج والزخرفة والحرق.

بدأ مولر في تعليم فن السيراميك ما بين عامي 1979 و2013 في جامعة "الروح المقدسة" اللبنانية في الكسليك، وفي "أكاديمية الفنون الجميلة" في بيروت، وفي "جامعة نورتردام" اللبنانية في لويزة.

المعرض الذي يقيمه "سرسق" يأتي بمثابة تحية للرواد والفنانين التشكيليين اللبانيين المجدّدين في حقول مختلفة، وخلاله يعرض المتحف مجموعة كبيرة من المقتنيات التي لديه للفنان.

وستقوم الناقدة والفنانة والمتخصّصة في تاريخ الفن غابي معماري بتقديم نبذة عن الفنان وأهمية عمله أثناء القيام بجولة بين المعروضات.

دلالات

المساهمون