سلسلة انفجارات عنيفة داخل معسكر لـ"الحشد الشعبي"

سلسلة انفجارات عنيفة داخل معسكر لـ"الحشد الشعبي"

بغداد
سلام الجاف
26 يوليو 2020
+ الخط -

قالت مصادر أمنية عراقية في بغداد، الأحد، إن سلسلة تفجيرات وقعت داخل معسكر لفصائل "الحشد الشعبي" جنوبي بغداد، أسفرت عن خسائر بشرية ومادية بالغة.

وقال مسؤول أمني عراقي لـ"العربي الجديد" إن الانفجارات وقعت في مستودعات سلاح وصواريخ، ومن غير المعروف ما إذا كان قصفا جويا أم نتيجة خلل وسوء تخزين.

 

 

وأفاد المسؤول الأمني بأن هناك قتلى وجرحى داخل المعسكر، يعتقد أنهم من أفراد مليشيا "كتائب حزب الله" العراقية.

وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى المنطقة، بينما انتشرت قوات الجيش في محيط المعسكر الواقع بمنطقة أبو دشير، جنوبي العاصمة العراقية بغداد.

خلية الإعلام الأمني العراقية قالت، في بيان مقتضب، إنه في الساعة السادسة وأربعين دقيقة بعد عصر الأحد، حدث انفجاران متتاليان في منطقة السيدية قرب سريع حلة - بغداد، تحديدا في قاعدة الصقر، مضيفة أنها ستوافي في وقت آخر بآخر التفاصيل.

 

 

وصرح المسؤول في فوج طوارئ منطقة الدورة جنوبي بغداد، العقيد أحمد عباس، لـ"العربي الجديد"، بأن سيارات الإسعاف وفرق الإطفاء وصلت إلى المكان وجارٍ مسح منطقة التفجير.

وأكد عباس أن تفجيرات ثانوية تحصل نتيجة تفجر قذائف وصواريخ بالمكان، والمعلومات الحالية تشير إلى أن التفجيرات ناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة في المستودعات الخاصة بالعتاد والذخيرة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عراقية مقربة من "الحشد الشعبي"، عن النائب في البرلمان العراقي عن كتلة "صادقون"، الجناح السياسي لمليشيا "العصائب"، فالح الخزعلي، قوله إنه "من غير المستبعد أن تكون التفجيرات ناجمة عن قصف أميركي أو إسرائيلي"، مضيفا أن "التحقيقات ما زالت جارية في المكان". 

والمعسكر ذاته سبق أن تعرض للقصف العام الماضي، واتهمت بغداد الاحتلال الإسرائيلي بالوقوف وراء القصف الذي طاول مستودع صواريخ أيضا.

ذات صلة

الصورة
عروس وعريس في العراق (الأناضول)

مجتمع

كشفت إحصائية نشرها مجلس القضاء الأعلى في العراق أرقاماً مقلقة تتعلّق بالطلاق وتهدّد المجتمع العراقي، مؤكدة تسجيل أكثر من 211 حالة في اليوم الواحد أي نحو تسع حالات في الساعة.
الصورة
عائلة عراقية عالقة في مخيمات الشمال السوري (العربي الجديد)

مجتمع

لم يكن الطريق سهلاً أمام عدد من العائلات التي غادرت العراق لتأمين مستقبل أفضل، إذ وقع بعضها ضحية تجار البشر، ليجدوا أنفسهم عالقين في مخيمات النزوح في شمال غرب سورية، بانتظار فرصة للمغادرة.
الصورة

مجتمع

كشفت وزارة الصحة العراقية، في ساعة متأخرة من ليل أمس الخميس، عن أرقام جديدة للإصابات بالكوليرا والحمى النزفية تظهر ارتفاعاً في الحالات، مع تسجيل وفيات بين المصابين نتيجة مضاعفات المرضين، وذلك بالتزامن مع دخول البلاد في موجة وبائية خامسة..
الصورة

منوعات

مع تزايد شح المياه والجفاف في نهري دجلة والفرات وما يتفرع عنهما، أطلق ناشطون عراقيون ومتخصصون في البيئة وصحافيون حملة عنوانها "#العراق_يموت_عطشاً"، ضمن مساع للضغط على حكومة بلادهم للتحرك تجاه طهران وأنقرة، لبحث هذا الملف.

المساهمون