سقوط تسعة قتلى ألمان في تفجير إسطنبول

برلين

شادي عاكوم

avata
شادي عاكوم
12 يناير 2016
122E59F9-3076-412D-85CA-C09E54E6BF9B
+ الخط -

أعلن وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، في مؤتمر صحافي عقده، مساء اليوم الثلاثاء، أنه تواصل مساء مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، وأبلغه أن 8 ألمان لقوا مصرعهم حتى اللحظة في التفجير الإرهابي الذي حصل صباح اليوم الثلاثاء في إسطنبول، إضافة إلى 9 جرحى إصاباتهم خطرة.


شتاينماير أعلن عن مواساته عائلات الضحايا والجرحى، وأشار إلى أن السلطات الألمانية على تنسيق مباشر مع الجهات المعنية في تركيا لمعرفة تفاصيل وخلفيات التفجير، والذي استهدف مجموعة سياحية من مواطني بلاده على الأراضي التركية، وقال إن "العنف والقتل لن يرهبنا"، معلناً عن عزم ألمانيا مواجهة الإرهاب بالتعاون مع شركائها حول العالم.

في المقابل، كشف عدد من الصحف التركية أسماء 7 من ضحايا التفجير الذي نفذه بمنطقة السلطان أحمد انتحاري سوري، بحسب مسؤولين أتراك، وأسفر عن مقتل 11 شخصا وجرح 15 آخرين من بينهم اثنان بحالة خطرة.

إلى ذلك، أكدت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في كلمة مقتضبة ألقتها مساء اليوم عن حزنها على الضحايا الألمان، وتضامنها مع تركيا بعدما أصبحت هدفاً لهجمات عنيفة، قائلة "الإرهابيون هم أعداء للبشرية جمعاء"، معلنة عن وقوفها إلى جانب العائلات المفجوعة في هذه الأوقات العصيبة. 

وقالت ميركل، في وقت سابق، إن "وجه الإرهاب القبيح ظهر مجدداً، وهذه المرة في تركيا الصديقة، ونحن بحاجة للتصدي له بحسم".

في غضون ذلك، كشفت وكالة "دوغان" الإخبارية التركية المعارضة عن اسم الانتحاري الذي نفذ العملية، وهو نبيل الفاضلي الذي دخل الأراضي التركية أخيرا على أنه لاجئ، وهو من مواليد السعودية في عام 1988.


اقرأ أيضاً: 10 قتلى بانفجار وسط اسطنبول

ذات صلة

الصورة
عبد الله النبهان يعرض بطاقته كلاجئ سوري شرعي (العربي الجديد)

مجتمع

تنفذ السلطات التركية حملة واسعة في ولاية غازي عنتاب (جنوب)، وتوقف نقاط تفتيش ودوريات كل من تشتبه في أنه سوري حتى لو امتلك أوراقاً نظامية تمهيداً لترحيله.
الصورة
الشاب الفلسطيني بسام الكيلاني، يونيو 2024 (عدنان الإمام)

مجتمع

يُناشد الشاب الفلسطيني بسام الكيلاني السلطات التركية لإعادته إلى عائلته في إسطنبول، إذ لا معيل لهم سواه، بعد أن تقطّعت به السبل بعد ترحيله إلى إدلب..
الصورة

سياسة

مُنع وزير المال اليوناني الأسبق يانيس فاروفاكيس من دخول ألمانيا لحضور مؤتمر مؤيد للفلسطينيين في برلين
الصورة
مظاهرة في برلين بعد منع مؤتمر فلسطين 13 إبريل 2024

سياسة

خرجت مظاهرة، ظهر السبت، في برلين احتجاجاً على قيام الشرطة الألمانيّة بمنع انعقاد مؤتمر فلسطين، أمس الجمعة، إضافة لمنع الطبيب الفلسطيني غسان أبو ستة
المساهمون