سفير مصر في الجزائر يُنصف محرز

25 يوليو 2019
الصورة
محرز نجم مانشستر سيتي الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
وجد النجم الجزائري رياض محرز نفسه في قلب أزمة بعد تسلّمه كأس بطولة أمم أفريقيا، التي اختتمت بمصر يوم الجمعة الماضي، إثر فوز الجزائر على السنغال بهدف لصفر في المباراة النهائية، إذ تمّت مهاجمته بشكل علني في مصر، بعدما اتهم بتجاهل مصافحة رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، ووزير الرياضة أشرف صبحي، أو حتى إلقاء التحية عليهما، خلال صعود مهاجم مانشستر سيتي إلى المنصّة لتسلم كأس البطولة.

وتسببت هذه الواقعة في أزمة تداولتها وسائل الإعلام في البلدين، وكذلك بين الجماهير على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، بلغت حد قيام سمير صبري، المحامي المقرب من نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي برفع شكوى ضد رياض محرز، مطالباً بمنعه من دخول الأراضي المصرية.

وفي هذا السياق، أوضح سفير مصر في الجزائر أيمن مشرفة موقفه من هذه الواقعة، إذ أنصف النجم الجزائري وهوّن مما حدث خلال حفل مراسم تسليم الكأس.

وقال أيمن مشرفة، في تصريحات للصحافيين على هامش الاحتفالات التي أقامتها السفارة احتفالا بالذكرى الـ67 للعيد الوطني المصري، معلقاً على أزمة محرز: "أكيد أن ما حدث أمر غير مقصود تماماً، اللاعب كان سعيداً وفرحاً بالحدث، وكان يريد تسلّم الكأس"، مضيفاً: "أنا لا أريد أن أخرج مباراة كرة قدم عن إطارها الرياضي، الكرة تنافس حر ورياضة، لكن نحن للأسف نخلطها بالسياسة وأمور أخرى، وهذا أمر غير مستحب".

وعن الشائعات التي تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حول إمكانية تأثر العلاقات الجزائرية المصرية بتلك "الأزمة المفتعلة"، قال الدبلوماسي المصري: "أنا لا أرد على الشائعات، لقد كان هناك لقاء ودي بين رئيسي البلدين، هل يوجد أكثر من ذلك؟ العلاقة جيدة وطيبة جداً بين البلدين، هناك رئيسان تقابلا وكلُّ شيء طبيعي، أنا لا أعلّق على الإشاعات بل أتكلم عن الواقع، أنا أتحدث عن علاقة وثيقة والأمور الإيجابية بين البلدين، الفيسبوك مليء بالإشاعات وكلّها أخبار كاذبة".

وكان سمير صبري، قد أثار استياءً واسعاً لدى الجماهير ووسائل الإعلام الجزائرية بعدما أعلن عبر صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن نيته رفع دعوى قضائية ضد النجم الجزائري رياض محرز، بتهمة إهانة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، بعد المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

وكشف المحامي المصري عن إيداعه شكوى لدى النائب العام في مصر ضد رياض محرز، متهماً إياه بتعمُّد عدم مصافحة وتجاهل رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي أثناء حفل تسليم ميداليات التتويج.

وطلب صبري في شكواه من وزارة الخارجية المصرية إدراج رياض محرز نجم مانشستر سيتي، ضمن قوائم الممنوعين من دخول مصر مدى الحياة، بعدما رأى أن تجاهل محرز لرئيس الوزراء مدبولي أثار استياء الشعب المصري، قبل أن يردّ عليه أحد المحامين الجزائريين، الذي وجه هو الآخر شكوى لاتحاد المحامين العرب ضد محامي الرئيس المصري.

واتهم المحامي سليمان برناوي نظيره المصري بإطلاق تصريحات "مستفزة ضد الأفراد والشعوب، وهي ممارسات تحط من مهنة المحاماة"، مطالباً بتقديم محامي الرئيس المصري الاعتذار نظير ما قام به، كما طلب المحامي الجزائري من اتحاد المحامين العرب بضرورة توجيه "إنذار" للمحامي المصري قصد وضعه عند حده.

المساهمون