سعد لمجرد: طيف العنف الجنسي يسابق العودة إلى النجومية

09 سبتمبر 2019
الصورة
أعلن لمجرد عن أغنية جديدة (فيسبوك)
كشف المغني المغربي سعد لمجرد عن نيته طرح أغنية جديدة بعد أشهر قليلة من إطلاق أغنية "إنساي" مع الفنان المصري سعد رمضان. وتطرح هذه الغزارة الإنتاجية علامات استفهام حول محاولة لمجرد العودة إلى الساحة الغنائية في وقت تتواصل فصول محاكمته الفرنسية بتهم العنف الجنسي.

ونشر سعد لمجرد عبر حساباته في مواقع التواصل صورة أعلن فيها أن أغنيته المقبلة سوف تحمل اسم "يخليك ليلي" وستكون متوافرة قريباً. 

الإعلان عن الأغنية يأتي بعد أسابيع من طرح أغنية "إنساي" التي جمعته بسعد لمجرد وحققت أكثر من 130 مليون مشاهدة.

لكن أغنية "إنساي" التي اعتبرت إيذانا بعودته إلى عالم الغناء، سبقتها مجموعة من الإصدارات الأقل نجاحاً، بينها "بدك إيه" التي نشرها إثر الإفراج عنه من قبل السلطات الفرنسية، بعد شهرين من اعتقاله في سجن دراغينيان، ثم سجن لُوين، مقابل كفالة مالية باهظة تصل إلى حوالي 85 ألف دولار أميركي.

كذلك، وفي إطار الإصدارات الغنائية المتتالية، عاد صيف العام الماضي بأغنية جديدة حملت اسم "كازابلانكا" (الاسم الأجنبي لمدينة الدار البيضاء المغربية)، وجاءت لأول مرة باللغة الفرنسية، لغة متهِمته بالاغتصاب ولغة القضاء الذي يحاكمه.


ويحاكم لمجرد بتهمة اغتصاب فتاة فرنسية في أحد فنادق باريس. الحادثة المحتملة أُعلن عنها بتاريخ الأربعاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2016، ساعات قبل حفل كبير هناك.

ولم تكن كل أعمال لمجرد ناجحة بالرغم من غزارتها واستمراريتها. الأغنية الأخيرة بين سعد لمجرد ومحمد رمضان جاءت كمنقذ للمجرد من تراجعات متكررة.
ولم تتجاوز مشاهدات أغنية "نجيبك نجيبك" 17 مليوناً، أما أغنية "بدك إيه"، وبالرغم من أنها منشورة في قناتين، إحداهما لسعد لمجرد والثانية هي قناة T-Series الأكبر في العالم، إلا أن مجموع مشاهدات الأغنية في القناتين لم تتجاوز 27 مليوناً. 

وها هو سعد لمجرد يخطط لطرح أغنية جديدة بتوقعات غير واضحة حول نجاحها أو فشلها، في انتظار نهاية قضية اغتصاب طالت أطوارها واستمرت لسنوات.